فلسطين تشارك بالاجتماع الاستثنائي لمدراء التراث في الوطن العربي

نشر بتاريخ: 09/05/2020 ( آخر تحديث: 09/05/2020 الساعة: 15:06 )
فلسطين تشارك بالاجتماع الاستثنائي لمدراء التراث في الوطن العربي


رام الله- معا- عقدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم اجتماعا استثنائيا عن بعد لمدراء الاثار والتراث في الوطن العربي لمناقشة تأثير فيروس كورونا عل التراث الثقافي في الدول العربية والاجراءات التي اتخذتها الدول بخصوص ذلك.

ورحب الدكتور محمد ولد اعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالحضور وأثنى على الجهود التي تبذلها الدول العربية لحماية تراثها اثناء الازمة الحالية واكد ان المنظمة تدعم كافة الانشطة والبرامج التي تساعد في تنشيط العمل الاثري واوضح ان المنظمة تعمل على انشاء منصة الكترونية حول ذلك من اجل مشاركة الدول فيها لمواكبة كل التطورات الميدانية اثناء الازمة، حيث أكد ولد اعمر على ان التراث الثقافي أحد اهم مصادر السياحة في الوطن العربي والتي تضررت بشكل كبير اثناء الازمة.

وقدم ممثل فلسطين بالاجتماع السيد صالح طوافشة مدير عام حماية الاثار في وزارة السياحة والاثار، عرضا مختصرا عن حالة التراث الوطني الفلسطيني وما قامت به وزارة السياحة والاثار من اجراءات اثناء الازمة واكد انه واثناء حالة الطوارئ فقد تم اعتماد خطة عمل لحماية التراث الثقافي في فلسطين اعتمدت على جهود ميدانية متواصلة تقوم بها طواقم قطاع الاثار لحماية مواقع التراث والحد من عمليات التهريب والاتجار بالآثار.

كما اشار الى اليات العمل اليومي التي تم اعتمادها سواء كانت بالتنسيق مع الهيئات المحلية او الاجهزة الامنية وشرطة السياحة والاثار تحديدا لوقف اي اعتداء على المواقع...وتحدث عن الاحصائيات الرقمية التي حدثت اثناء فترة الطوارئ...كما اشار ممثل فلسطين الى التنقيبات الانقاذيه التي تنفذ في الوطن وأبرز الاكتشافات الاثرية اثناء هذه الفترة واكد ان هناك خطة قيد الاعداد حول رزمة من المشاريع التي ستقدم للجهات المانحة لتنفيذها بعد انتهاء الازمة.

كما اشار ان مشاريع قطاع الاثار توقفت اثناء الازمة وفرض حالة الطوارئ وايضا تم اغلاق المواقع والمتاحف.

واستعرض ممثلوا الدول العربية تجاربهم وادارة التراث في كل دولة اثناء الازمة الحالية، كما قدم مجموعة من الخبراء الدوليين عرضا عن مراجعة اساليب وطرق البحث العلمي والعمل الاثري في ظل تبعات تفشي وباء كورونا وايضا وضعية المتاحف في الدول العربية وذكرى مرور 50 عام على اتفاقية اليونسكو حول حظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية.

كما شاركت مجموعة من المنظمات الدولية في هذا الاجتماع والتي استعرضت تجاربها اثناء الازمة واكدت انها جاهزة للتعاون لخدمة التراث الثقافي في ظل تفشي الجائحة ومن هذه المنظمات اليونسكو، ايكروم الشارقة. المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي...وسيكون خلال الايام القلية القادمة اجتماعا اخر من اجل مناقشة مجموعة من القضايا الاخرى الهامة حول اليات حماية التراث في الدول العربية.