Advertisements

اتحاد الصناعات الجلدية مستمر في تنفيذ حملته "رجاله بشيلوه"

نشر بتاريخ: 16/05/2020 ( آخر تحديث: 16/05/2020 الساعة: 13:27 )
اتحاد الصناعات الجلدية مستمر في تنفيذ حملته "رجاله بشيلوه"

الخليل-معا- قام اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية منذ اليوم الاول على اعلان حالة الطوارئ التي اعلنت في البلاد، بسبب جائحة كورونا، قام الاتحاد بتشكيل خلية نحل، لمواكبة التطورات على اغلاق مصانع ومشاغل الأحذية وتبعات ذلك على مئات العمال في هذا القطاع، والتواصل مع الجهات ذات العلاقة مثل وزارة العمل و وزارة التنمية الاجتماعية وكذلك الغرف التجارية الصناعية وحملة "تراحموا" في محافظة الخليل، و صندوق وقفة عز وحملة "تكافل" التي أطلقتها شركة الجبريني لمنتجات الألبان والمواد الغذائية ، بهدف تقديم المساعدات و التبرعات العينية والمادية للعمال وأسرهم، اضافة لتذليل العقبات أمام أصحاب المصانع والمشاغل التي كانت تعترض عملهم وانتاجهم وتوفير احتياجاتهم من المواد الخام.

وفي هذا السياق يقول رئيس اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية حسام الزغل:" عملنا منذ اللحظة الأولى ومن خلال التواصل مع عدد من اعضاء الهيئة العامة للاتحاد واعضاء الهيئة العامة، على وضع خطة طوارئ والارتجال فيها ، ونثمن عالياً مبادرة أرباب العمل في مصانع ومشاغل الاحذية الذي عملوا على رعاية عمالهم طوال هذه الأزمة".

وأضاف الزغل :" نحن في اتحاد الصناعات الجلدية ، وبهدف تسهيل الحياة على عمال القطاع ، أطلقنا حملة "رجاله بشيلوه" حيث تم تقديم مساعدات عاجلة كطرود غذائية مقدمة من الاتحاد اضافة الى 62 طرد غذائي مقدم من حملة "تراحموا" و50 طرد غذائي مقدم من حملة "تكافل" وقمنا بتقديم مساعدات مالية –زكاة أموال بعض أعضاء الهيئة العامة- حتى يتسنى للعمال شراء احتياجاتهم بأنفسهم، وباسمي وباسم اعضاء الهيئة الادارية والهيئة العامة لاتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية، نتقدم بالشكر الجزيل لكل الايادي البيضاء التي ساهمت معنا في تقديم العون والمساعدة لإخواننا العاملين في قطاع الاحذية، وكذلك للقائمين على حملات التراحم والتكافل".
مضيفاً:" ونتقدم بشكر خاص لغرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، على جهودهم وعملهم الدؤوب في مساعدة المصانع وتسهيل حركة العمال والتنقل خلال حالة الطوارئ".

وتابع رئيس الاتحاد في حديثه:" وحملتنا "رجاله بتشيلوه" مستمرة حتى انتهاء حالة الطوارئ وما بعدها، وسنقوم خلال الايام القليلة القادمة بتوزيع المزيد من المساعدات على العاملين قبيل عيد الفطر السعيد، و المساعدات التي قدمت وستقدم لا تلبي كافة احتياجات العاملين في قطاع الاحذية في ظل التراجع الكبير على المبيعات وتكدس البضائع في مستودعات المصانع، ونأمل بأن يقدم صندوق وقفة عز ، المساعدات لمئات العمال الذين تواصلنا معهم وقمنا بمساعدتهم على تعبئة استماراتهم للحصول على هذه المساعدات، ونأمل من الحكومة بتقديم رزمة من المشاريع الداعمة لقطاع الاحذية والصناعات الجلدية بهدف حمايته ومنعه من التدهور أكثر".

اتحاد الصناعات الجلدية مستمر في تنفيذ حملته "رجاله بشيلوه"
اتحاد الصناعات الجلدية مستمر في تنفيذ حملته "رجاله بشيلوه"
Advertisements