Advertisements

الجالية الفلسطينية في بون تنظم مظاهرة حاشدة بمناسبة النكبة

نشر بتاريخ: 17/05/2020 ( آخر تحديث: 17/05/2020 الساعة: 11:11 )
الجالية الفلسطينية في بون تنظم مظاهرة حاشدة بمناسبة النكبة

بيت لحم- معا- نظمت الجالية الفلسطينية في مدينة "بون" الألمانية تظاهرة جماهيرية حاشدة احياء للذكرى الـ 72 للنكبة الفلسطينية الكبرى، بمشاركة حشد من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وعددا من المتضامنين والحقوقيين والمثقفين الألمان والأجانب ونشطاء من حركة مقاطعة إسرائيل ال .BDS

ورفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية واليافطات الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية والمطالبة بضرورة التدخل الدولي لوقف جميع المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وعمليات سرقة الأراضي ومصادرة الممتلكات التي ينتهجها المستوطنين بحماية الجيش الإسرائيلي، بالإضافة إلى الإنتهاكات المستمرة لجميع قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار ٢٣٣٤ من خلال استمرار النشاط الإستيطاني في القدس والضفة المحتلة

والقى جورج رشماوي رئيس اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا كلمة توجه من خلالها بالتحية للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده والذي يحي الذكرى ال ٧٢ للنكبة الفلسطينية، على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم بفعل جائحة كورونا، مما يدلل على استمرار الشعب الفلسطيني بتمسكه بحقه وعدالة قضيته وبحقوقه الوطنية المشروعة، خاصة في ظل المؤامرة الكبرى التي تحاك ضده من خلال ما بات يعرف "بصفقة القرن" التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وتبديد جميع الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ونسف حلمه باقامة دولته المستقلة لصالح مشروع "دولة إسرائيل الكبرى"

وأكد رشماوي انه آن الأوان لإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية بين جميع القوى الفلسطينية والعمل الفوري على انهاء الانقسام الدامي الذي أرهق الشعب الفلسطيني، مطالبا بضرورة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اجتماع المجلس الوطني بدورته ٢٣ وما نتج من قرارات للمجلس المركزي الفلسطيني خاصة الدورتين ٢٧ و ٢٨، وذلك بسحب الاعتراف بدولة الاحتلال الإسرائيلي ووقف كافة أشكال التنسيق الأمني والاقتصادي مع الاحتلال وتصعيد المقاومة الشعبية بكافة أشكالها

وختم رشماوي ان الشعب سيستمر بتناقل الراية جيلا بعد جيل، وسيستمر بنضاله المتواصل إلى حين انجاز كامل حقوقه الوطنية باقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران من العام 1967 بعاصمتها القدس وتحقيق حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرار الاممي ١٩٤.

Advertisements

Advertisements