Advertisements

نتنياهو يقدم حكومة الوحدة الجديدة إلى الكنيست

نشر بتاريخ: 17/05/2020 ( آخر تحديث: 17/05/2020 الساعة: 15:56 )
نتنياهو يقدم حكومة الوحدة الجديدة إلى الكنيست

بيت لحم- معا- قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حكومة الوحدة الجديدة التي شكلها إلى الكنيست اليوم، الأحد، لينهي الجمود السياسي المستمر منذ أكثر من عام بينما يستعد للمثول أمام المحكمة خلال أسبوع لاتهامات تتعلق بالفساد.

وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفات قانونية.

وبموجب اتفاق لتقاسم السلطة مع بيني جانتس، منافسه الانتخابي السابق المنتمي للوسط زعيم حزب أزرق أبيض، سيتولى نتنياهو منصب رئيس الوزراء لمدة 18 شهرا ثم يسلم المنصب لجانتس.

وتؤدي الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي سيتقاسم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، ومنافسه السابق بيني غانتس فيها السلطة، اليمين الدستورية اليوم الأحد في محاولة لإنهاء أطول فترة جمود سياسي، ما لم تغير مفاوضات اللحظات الأخيرة الخطط.

وكان قد منح الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، تفويض تشكيل الحكومة إلى بنيامين نتنياهو، بعد تلقيه عريضة موقعة من قبل 72 نائبا تخول نتنياهو القيام بهذه المهمة بمن فيهم حزب "أزرق- أبيض" برئاسة بيني جانتس، وسيكون هذا التقويض ساريا لمدة أسبوعين.

وقدم ممثلون عن حزب الليكود وأزرق- أبيض إلى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، عريضة بتواقيع 72 نائبا يفوضون نتنياهو بتشكيل الحكومة.

وجاء في بيان مشترك صادر عن الحزبين أن أعضاء الكنيست الـ72 يطلبون بتشكيل حكومة طوارئ ووحدة وطنية بقيادة نتنياهو وجانتس لعرضها الأربعاء القادم لأداء قسم الولاء. وفقا لما أعلنته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وسيجري تقاسم الحقائب الوزارية بين الكتل السياسية من الجانبين.

وأعلن رئيس الوزراء الذي يمثل اليمين الإسرائيلي والمستمر في السلطة منذ العام 2009 بدون انقطاع -في رسالة بعثها للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في وقت متأخر من مساء الأربعاء- عن انتهائه من تشكيل الحكومة.

وتمثل الصفقة الحكومية انتصارا لنتانياهو الذي من المقرر أن تبدأ أولى جلسات محاكمته في ثلاث قضايا فساد منفصلة في الأسبوع الأخير من مايو الجارى، ويعتبر منصب رئيس الوزراء البديل الذي سيتولاه غانتس في النصف الأول من عمر الحكومة، أمرا جديدا في السياسة الإسرائيلية.

Advertisements

Advertisements