Advertisements

"الاقتصاد" تطلق مبادرة لدعم المنشآت الصغيرة التي تديرها النساء

نشر بتاريخ: 21/05/2020 ( آخر تحديث: 21/05/2020 الساعة: 13:15 )
"الاقتصاد" تطلق مبادرة  لدعم المنشآت الصغيرة التي تديرها النساء

رام الله- معا- أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني اليوم الخميس، عن انتهاء المرحلتين الأولى والثانية من مبادرة التضامن لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تديرها النساء، وذلك بالشراكة مع مشروع "خلق فرص اقتصادية للنساء والشباب" GROW (والذي ينفذ من قبل مؤسسة كوواتر الدولية، وممول من حكومة كندا) وبالتعاون مع غرفتي تجارة طوباس وجنين.

وتأتي هذه المبادرة لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تديرها النساء لا سيما في ظل الأزمات والطوارئ، بما يمكن من مساندة المشاريع التي تتعرض لمخاطر توقف أنشطتها أو إغلاقها بشكل نهائي نظراً للتحديات المضاعفة في تسويق منتجاتها وصعوبة الوصول إلى الزبائن نتيجة جائحة كورونا الراهنة.

وأكدت الوزارة في بيانها إن الالاف من العائلات تعتمد على الدخول المتحققة من هذه المشاريع إما بشكل جزئي أو كلي، وعليه، تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز صمودها ومناعتها وضمان استمرار عملياتها الإنتاجية لتتخطى هذه الفترة الحرجة وتحافظ على بعض من دخلها بشكل يحفظ كرامتها وكرامة عوائلها، بالإضافة إلى تعزيز استعداديتها للعمل والإنتاج خلال شهر رمضان المبارك وكذلك في فترة عيد الفطر والذي يرتفع فيه استهلاك المنتجات البلدية التقليدية.

ففي المرحلة الأولى ومساهمة مشتركة من مشروع GROW وغرفتي تجارة طوباس وجنين، تم شراء منتجات محلية من 33 منشأة تديرها سيدات رياديات، لإعداد ما يقارب 1100 طرد غذائي، يحتوي على منتجات السيدات من زعتر، فريكة، مكدوس، مخللات، عسل، لبنة، جبنة، زيت زيتون، ومربيات، بقيمة تتراوح ما بين 200 و238 شيكل تضمنت بالإضافة لمنتجات السيدات، منتجات أساسية مثل الرز والمعكرونة والفاصوليا والعدس والطحينية وغيرها من المواد، كرزم مساعدات للعائلات المتعففة ومنها نسبة خصصت للأسر تعيلها نساء، والتي تم تحديدها بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية والغرف التجارية ولجان الطوارئ.

وفي المرحلة الثانية من هذه المبادرة، تم دعم ما لا يقل عن 55 سيدة منتجة تعملن في محافظات رام الله وبيت لحم والخليل ونابلس وجنين، من خلال تزويدهن بمدخلات الكعك والمعمول نظراً لارتفاع الطلب في موسم عيد الفطر. ولضمان السلامة والأمان خلال العملية الإنتاجية، تم تزويد النساء المنتجات بمعقمات وكفوف وكمامات وغيرها وتدريبهن على معايير سلامة التصنيع الغذائي بناء على دليل وزارة الصحة.

وشكلت قيمة المنتجات المصعنة من قبل نساء ما لا يقل عن 44% من القيمة الكاملة للرزم المنتجة وستستمر المبادرة في دعم مزيد من النساء المنتجات بعد عيد الفطر المبارك.

Advertisements

Advertisements