قوى الامن تشرع بتطبيق قرار منع الحركة العام والخليل الأصعب

نشر بتاريخ: 23/05/2020 ( آخر تحديث: 23/05/2020 الساعة: 12:17 )
قوى الامن تشرع بتطبيق قرار منع الحركة العام والخليل الأصعب


الخليل-معا- شرعت قوى الامن الفلسطيني في محافظة الخليل، بتطبيق قرار منع الحركة العام الذي فرضته الحكومة اعتبارا من مساء الجمعة حتى منتصف ليلة الاثنين القادم.

قد يكون تطبيق هذا القرار في المناطق المتواجد فيها الامن الفلسطيني سهلا كالمدن الكبيرة رام الله، نابلس، بيت لحم، أريحا، لكن في الخليل الوضع يختلف تماما ففيه الكثير من التعقيدات الامنية لوجود أجزاء كبيرة من المدينة تحت سيطرة الاحتلال والبؤر الاستيطانية الإسرائيلية التي تحاول تهويد قلب المدينة.

وحول ذلك قال العميد معين السكران مدير جهاز المخابرات العامة في محافظة الخليل :" منذ اعلان حالة الطوارئ في فلسطين بداية شهر آذار الماضي، لمواجهة فايروس كورونا ومنع تفشيه بين ابناء الشعب الفلسطيني، وضعنا في المؤسسة الامنية التعقيدات في الخليل، نصب أعيننا، واعتمدنا على ابناء حركة فتح والعاملين في المؤسسة وابنائهم و وسائل الاعلام المحلية وكذلك المتطوعين في توعية المواطنين، في المناطق التي لا نعمل فيها وخاصة المنطقة الجنوبية من الخليل".

وأضاف:" بعد قرار فخامة الرئيس بمنع التنسق الامني، سنظل نعمل في وتيرة أعلى مع ابناء حركة فتح والمتطوعين الذين نعول عليهم كثيرا في مساعدتنا على حماية مواطنينا، ومواجهة الفايروس والاخطار الاخرى التي تحيط بهم".

وحول الوضع الصحي للمحافظة بعد تسجيل اصابة 13 مواطنا في بلدة بيت اولا وقبلها 16 حالة في بلدة السموع، قال مدير جهاز المخابرات العامة في محافظة الخليل:" الحمد لله، حتى اللحظة الامور الصحية تحت السيطرة، فقد عملت طواقم الطب الوقائي كتفا بكتف مع قوى الامن الفلسطيني، بناء على تعليمات محافظ الخليل اللواء جبرين البكري، لمنع اصابة عدد آخر من المواطنين، حيث كان للاجراءات الوقائية المتخذة سريعا، دور فعال في انحسار الاصابات وتم سحب اكثر من 580 عينة في بيت اولت لمخالطين ومخالطي المخالطين، والحمد لله كانت النتائج مطمئنة وتم تخفيف القيود المتخذة في البلدة".

وشدد العميد السكران على ان كافة الاجراءات الوقائية المتخذة هدفها حماية المواطنين ومنع تفشي الوباء.

وقال:" كل عام واهلنا وشعبنا وامتنا بالف خير بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد، نؤكد على ان الإجراءات هي وقائية وليست عقابية، وللعيد عاداته الخاصة والاجتماعية الرائعة، لكن الظروف الاستثنائية ستمنعنا قليلا عن هذه العادات، ونأمل ان تنتهي سريعا وتعود الحياة الى طبيعتها".

وأشار العميد معين السكران مدير جهاز المخابرات العامة في محافظة الخليل، خلال مقابلة مع مراسل معا في الخليل الى ان قوى الامن الفلسطيني شرعت في تطبيق القرار القاضي بإغلاق كل المحال التجارية و المرافق العامة و الخاصة و منع حركة المركبات الخاصة و العامة بدءا من الساعة السابعة والنصف من مساء الجمعة حتى الساعة ١٢ ليلا من يوم الإثنين، باستثناء المخابز و الصيدليات، وللحالات الخاصة.