Advertisements

يوميات فيروس العدد (79)

نشر بتاريخ: 30/05/2020 ( آخر تحديث: 30/05/2020 الساعة: 08:50 )
يوميات فيروس العدد (79)

ملاحظة: البيانات دقيقة حتى الساعة الحادية عشرة مساءً بتوقيت القدس المحتلة

إعداد: د. صبري صيدم وفريق العمل

د. إسماعيل أبو عمرو - بريطانيا

د. بـســام نصـر - إيرلندا

د. رياض مشــعل - فلسطين

د. عــــلي الوعــــــري – الصين

د. جوني خوري - فلسطين

د. موفق الخطيب - فلسطين

د. وليــــــد البـــــنا – ألمانـــيا

م. رامي خضـر - الإمارات

د. عبد الرحمن عيسى – الإمارات

ارتفاع حاد بأعداد الإصابات لدى الاحتلال وسط مخاوف من موجة ثانية للوباء، وأنباء عن احتمال التراجع عن إجراءات تخفيف الحجر العام

أهم الأخبار

📌 أوروبا تواصل رفع العزل وارتفاع وفيات كورونا بروسيا وأميركا.

📌 ترامب يسخر من أحد مراسلي البيت الأبيض بسبب ارتدائه كمامة واقية ويطلب منه خلعها.

📌 توقعات بوصول عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة إلى 123 ألف حالة بحلول العشرين من حزيران.

📌 فيروس كورونا يواصل انتشاره في أمريكا اللاتينية والبرازيل في رأس القائمة.

📌 كوريا الجنوبية تتخذ إجراءات تقييدية في المدارس في ظل استمرار تفشي كورونا بالعاصمة.

📌 نيوزيلندا: حالة نشطة واحدة في البلاد.

📌 بريطانيا تخفف إجراءات العزل العام اعتبارا من الأسبوع المقبل.

📌 كورونا يستفحل في إيران مجددا ويسجل أعلى عدد إصابات يومية منذ شهرين.

📌 وكالة الأدوية الأوروبية تحذّر مجدداً من استخدام عقاري الملاريا لعلاج كورونا. والمستشفيات الأمريكية توقف استخدام عقار روّج له ترامب لعلاج كورونا. والبيت الأبيض يقول: ترامب في حالة ممتازة بعد تناول "هيدروكسي كلوروكين".

📌 إسبانيا تدرس قرار تمديد حالة الطوارئ في البلاد بسبب كورونا.

📌 الهند تسجل رقما قياسيا في الإصابات اليومية بكورونا وتتجاوز الصين في الوفيات.

📌 الولايات المتحدة.. انخفاض في الوفيات اليومية والإصابات تعاود الارتفاع.

📌 بلجيكا.. تباطؤ وتيرة الإصابات بفيروس كورونا.

📌 رئيس وزراء إيطاليا: الفيروس التاجي كشف هشاشة المجتمعات على مستوى العالم.

📌 الصين ستمدد القيود على رحلات الطيران الدولية حتى نهاية حزيران.

📌 كورونا يجبر ولاية نيويورك على إلغاء قانون عمره مائتي عام يمنع ارتداء كمامات نظراً لتعارضه مع الإجراءات الاحترازية لمحاربة الوباء.

📌 تشيلي تسجل ارتفاعا قياسيا في الوفيات.

معلومة تهمك

🔺🔺🔺 معلومة تهمك:

هل انتهى فيروس كورونا وانتصرنا؟! و ما معنى التعايش مع الكورونا؟

بقلم: د. رياض مشعل - الأمين العام لرابطة أطباء الجلد العرب - فلسطين

من يتجول في شوارع مدينتي رام الله والبيرة أو غيرهما من المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية ويزور المراكز التجارية والمطاعم والمقاهي سيصاب بصدمة وحزن وحيرة مما يشاهد من ازدحام وكسر لكل قواعد التباعد الاجتماعي والسلامة الصحية، بالرغم من كل ما كنا نقوله من أن نمط الحياة التي نعيشها سيتغير ما بعد الكورونا. وهذا بالتأكيد شيء مؤلم وخطير في نفس الوقت أذ أنه يعني أننا نسير في الاتجاه الخاطئ في مواجهة كورونا المستجد – كوفيد 19، الأمر الذي سيؤدي لا محالة إلى موجة جديدة لانتشار الفيروس.

ولا يوجد في الحقيقة لدي أجوبة واضحة ووافية عن السبب في الاستخفاف الشعبي بهذه الجائحة الكونية إلى درجة إنكار وجود الكورونا عند البعض، وبأن ما يجري في العالم مجرد أكذوبة أو مسرحية ومؤامرة دولية، وأصبح للأسف موضوع الكورونا عند الكثيرين مادة للتهكم والمزاح، ولهذا نرى الأهالي في الشوارع وفي كل مكان حتى في المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية لا يتقيدون بأدنى قواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والقفازات والتعقيم. ولا تتعدى نسبة الملتزمين في كل الوطن 1% من مجموع السكان. واعتقد أن الانتقال الحاد والسريع من الإغلاق التام والإجراءات الصارمة إلى الانفتاح الكلي كان سبباً إضافياً بدون قصد في تكريس هذه التساؤلات والسلوكيات، الأمر الذي يحمل في طياته مخاطر كثيرة وكبيرة في عودة الإصابات بشكل أكبر، وقد تضيع كل الإنجازات التي تحققت، مع العلم أن شعبنا دفع ثمناً باهظاً على مدار الأشهر الثلاثة الماضية في مواجهة الفيروس وجسد نموذجاً فلسطينياً نفتخر به في الوحدة والتكاتف والوعي والالتزام بتعليمات الحكومة والجهود الجبارة التي بذلتها الكوادر الصحية والأمنية والإعلامية وغيرها، حفاظاً على صحة المواطنين.

وأود التنبيه هنا إلى أن أهم الصفات العدوانية لهذا الفيروس الشرس والخطير هو سرعة انتشاره خلافاً للفيروسات الأخرى من نفس النوع. ويجب ألا يغيب عن بال أي مواطن وألا ننسى أبداً أن هذه الجائحة العالمية التي أصابت الملايين قد بدأت بإصابة مريض واحد فقط وانتقل الفيروس منه إلى أن وصل كل القارات والبلدان في أقل من أربعة أشهر.

لقد بدأت بعض دول العالم وتجنباً للإغلاق العام باتخاذ سياسات جديدة في مواجهتها للفيروس تعتمد على المواءمة بين الحفاظ على صحة الناس والحد من انتشار الفيروس وعودة عجلة الاقتصاد والحياة ولو بشكل جزئي أو تدريجي. ولا تستطيع أية دولة أن تتحمل تبعات الإغلاق التام لأسابيع، ولا يمكن أصلاً توفير الإمكانيات الصحية والعلمية والبحثية للتصدي لهذا الفيروس بدون اقتصادات داعمة. وهذا هو جوهر النقاش العالمي الذي يجري الآن وتشارك فيه منظمة الصحة العالمية ومراكز الأبحاث والحكومات والأطباء والسكان العاديين، بهدف تكثيف الجهود والتعاون الدولي لمواجهة الجائحة وإيجاد استراتيجيات جديدة تتسم بالمسؤولية والإبداع للتعامل مع واقع انتشار الفيروس، وعدم وجود علاج فعال أو لقاح آمن له في الوقت الحاضر وحتى المستقبل القريب بحيث يتم التوازن في الحفاظ على الصحة والاقتصاد معاً.

لقد قامت منظمة الصحة العالمية مؤخراً بإصدار مجموعة من المبادئ التوجيهية للدول والحكومات للرفع الجزئي للإغلاق مع تأكيدها بأن القرارات في هذا المجال معقدة وصعبة ويجب تجنب الفزع أو الإنكار عند اتخاذها.

أولاً: هل الجائحة تحت السيطرة؟

ثانياً: هل نظام الرعاية الصحية قادر على التعامل مع عودة الحالات في موجة جديدة للمرض بعد التراخي في إجراءات الوقاية؟

ثالثاً: هل نظام الصحة العامة قادر على إجراء فحوصات كافية واكتشاف الحالات ومتابعتها وتتبع المخالطين من خلال منظومة التقصي الوبائي.

رابعاً: هل الجمهور قادر على تغيير نمط الحياة وملتزم بإجراءات الوقاية من الفيروس – تباعد اجتماعي، كمامات، تعقيم، قفازات ...الخ.

كما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن الأوبئة غالباً ما تأتي على شكل موجات، ولا أحد يستطيع أن يحدد موعد الذروة الثانية، وكل ما يجري هو توقعات مستندة إلى تجارب الماضي. كما حذرت المنظمة من اتخاذ قرارات بالعودة السريعة للحياة الطبيعية، وسنغافورة نموذج للاستعجال في رفع القيود بعد الإجراءات الصارمة التي اتخذتها ... حيث عاد الفيروس بقوة وأصاب عشرات الآلاف وتسبب في انهيارات في النظام الصحي فيها. إضافة إلى أمثلة أخرى لنتائج التراخي والتجاهل وعدم الاهتمام كما جرى في البرازيل والهند واندونيسيا وايطاليا واسبانيا وغيرها.

إن الوضع الوبائي في كل دولة هو ما يحدد مستوى عودة القطاعات المختلفة لأعمالها، وتتباين هذه الدول من حيث الخصوصية والظروف الوبائية؛ سياحة، سفر، عمالة أجنبية، اكتظاظ سكاني، جاهزية النظام الصحي، نمط الحياة... الخ

ولا شك في أن استنتاج الحكومة الفلسطينية بأن الوضع الوبائي في فلسطين يسمح بفتح المزيد من القطاعات وعودة العمل فيها مع مراعاة إجراءات ومعايير السلامة العامة هو استنتاج صحيح في مضمونه وتوقيته. كما أنه لا شك في أن القرارات التي أعلن عنها رئيس الوزراء الفلسطيني بعد انتهاء عطلة عيد الفطر المبارك هي قرارات تستهدف في جوهرها الحفاظ على صحة المواطن وحماية الاقتصاد الوطني، وهذا يعني أن التعايش مع فيروس الكورونا لا يستوجب حتمية الإصابة به ولكنه يستهدف محاصرته والانتصار عليه.

ولكن المشكلة الحقيقية والخطيرة التي نواجهها اليوم هي عدم التزام المواطن بإجراءات الوقاية والسلامة الصحية. وكذلك تقصير الأجهزة الرقابية والرسمية في القيام بواجباتها تجاه متابعة تنفيذ التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة تحت عنوان التعايش مع الكورونا والتي صدرت متأخرة بالأمس، مع عدم معرفتنا بسبب هذا التأخير. ويترافق هذا كله مع غياب المشهد الفلسطيني الرائع في بدايات الأزمة من وحدة الشعب وتلاحمه مع أجهزة السلطة المختلفة لمواجهة الفيروس.

إن توقيع العقوبات والغرامات أسوة بكل الدول بحق المخالفين للتعليمات الصحية هو أمر ضروري وهام إلى جانب استمرار حملات الدعاية والتثقيف الصحي المجتمعي على مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة.

وعلى وزارة الصحة أن تعمل على زيادة عدد الفحوصات اليومية العشوائية التي تجريها في مختلف المناطق، والإعلان عن نتائج هذه الفحوصات بشفافية مطلقة. ونؤكد هنا أن قياس مستوى جهوزية أية دولة وتقدمها في محاربة الفيروس يستند إلى عدد الفحوصات التي تجريها يومياً، وكلما زادت عدد الفحوصات كلما زادت إمكانياتنا في محاصرة المرض والتغلب عليه ومعرفة الحالة الوبائية في بلدنا بدقة أكبر. وأشير هنا إلى أن حكومة الاحتلال قد حذرت أمس من موجه ثانية محتملة من فيروس كورونا خلال الشهر القادم الأمر الذي ينبغي أن نركز في المرحلة القادمة اهتمامنا ومتابعاتنا للإخوة العمال في الداخل العائدين إلى بيوتهم، والذين يتجاوز عددهم 100 ألف عامل. وهنا لا بد من التأكيد على ضرورة أن تبذل كل الجهات المختصة في القطاع العام والخاص والشعبي كل الجهود بثبات من أجل دعم وتوفير شروط الحياة والصمود لمختلف الشرائح المتضررة من الوباء والفقراء من شعبنا.

إن معركة مواجهة فيروس كورونا المستجد وحماية أهلنا هي جزء من معركة الصمود والبقاء على أرضنا الطاهرة وتجسيد قيام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بقيادة سيادة الرئيس محمود عباس حفظه الله. إن نجاحنا في التجسيد العملي للكلمات الذهبية السبع " تباعد، كمامات، قفازات، فحوصات، تعقيم، دعم وتطوير" سيشكل طوق نجاة لشعبنا من هذا الفيروس الشرس، وسنكون بإذن الله جاهزين للانتصار في التصدي لفيروس الاحتلال البغيض ومخططاته لفرض صفقة القرن وسرقة وضم الأغوار والبحر الميت وجبال فلسطين.

الأخبار الرئيسية

🔴 فلسطين

🔴 القدس - الضفة الغربية – غزة

  • انطلاق امتحانات الثانوية العامة في كافة محافظات الوطن السبت 30 أيار، وتأجيله في قرية عزون عتمة جراء انتشار الوباء في القرية.
  • العدد الإجمالي لحالات التعافي إلى (523) حالة.
  • العدد الإجمالي للإصابات (625) إصابة: 319 في محافظة القدس، و245 في باقي المحافظات الشمالية، و61 في المحافظات الجنوبية.
  • عدد الحالات النشطة 97 حالة: 23 في محافظة القدس، و32 في باقي المحافظات الشمالية، و42 في المحافظات الجنوبية.
  • المحافظات الخالية من الإصابات: أريحا والأغوار، وطوباس، وسلفيت، وجنين، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، وطولكرم، ونابلس.

🔴 فلسطين المحتلة

  • خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا في كسيفة في منطقة النقب.

🔴 أخبار الشتات:

الأخبار الإقليمية

🔴 مصر

(1,289) إصابات اليوم ليرفع المجموع الى (22,082) و مجموع الوفيات (879) و مجموع حالات الشفاء (5,511)

🔴 الأردن

(2) إصابات اليوم ليرفع المجموع الى (730) و مجموع الوفيات (9) و مجموع حالات الشفاء (507)

🔴 سوريا

لا إصابات اليوم

🔴 لبنان

(4) إصابات اليوم ليرفع المجموع الى (1,172) و مجموع الوفيات (26) و مجموع حالات الشفاء (705)

🔴 الاحتلال

  • تسجيل 115 مصاباً جديداً بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 16,987 بينهم 39 بحالة خطيرة، الوفيات 284.

أهم الإحصائيات

🔴 مجمل الحالات في العالم اليوم

سجل العالم منذ بداية الوباء (5,973,935) إصابة؛ شفيت منها (2,630,560) حالة وتوفيت (364,409) حالة، حيث ثبت عدد الدول المصابة عند ( 215) دولة و بلغ عدد الفحوصات التي اجريت على مستوى العالم (79,766,963).

  1. سجل العالم اليوم (119,627) إصابة جديدة و (91,184) حالة شفاء و (4,567) حالة وفاة و (1,569,805) فحص.
  2. بلغت نسبة الحالات الفعلية على مستوى العالم (47.46%) ونسبة حالات الشفاء (46.14%) ونسبة الوفاة (6.39%).

🔴 أعلى الدول في تسجيل حالات إصابة اليوم

  1. البرازيل : (24,934) حالة و المجموع (443,542) .
  2. أمريكا: (21,879) حالة و المجموع (1,778,552) .
  3. روسيا: (8,572) حالة و المجموع (387,623) .
  4. الهند : (7,974) حالة و المجموع (173,322) .
  5. البيرو: (5,874) حالة و المجموع (141,779) .

🔴 الدول العربية

  1. بلغ عدد الحالات التي سجلت في الوطن العربي منذ بداية الوباء (271,523) حالة وبلغ عدد الحالات التي شفيت (136,077) و بلغ عدد حالات الوفاة (3,411) و بلغ عدد الفحوصات نحو (4,689,316) فحص.
  2. بلغ عدد الحالات التي سجلت في الوطن العربي اليوم (8,632) حالة وحالات الشفاء (9,646) والوفيات (129) و (45,399) فحص.

🔴 أعلى الدول في تسجيل حالات وفاة اليوم

  1. أمريكا : (1,104) حالة و المجموع (103,840) .
  2. البرازيل : (964) حالة و المجموع (26,899) .
  3. المكسيك: (447) حالة و المجموع (9,044) .
  4. بريطانيا : (324) حالة و المجموع (38,161) .
  5. الهند: (269) حالة و المجموع (4,979) .

🔴 أعلى الدول في تسجيل حالات شفاء اليوم

  1. البرازيل: (26,534) حالة و المجموع (193,181) .
  2. الهند: (11,678) حالة و المجموع (82,464) .
  3. روسيا: (8,264) حالة و المجموع (159,257) .
  4. أمريكا: (7,394) حالة و المجموع (502,116) .
  5. قطر: (5,205) حالة و المجموع (20,604) .

🔴 أعلى الدول في تسجيل فحوصات للفيروس اليوم

  1. أمريكا: (356,669) حالة و المجموع (16,488,420) فحص .
  2. روسيا: (298,781) حالة و المجموع (10,000,061) فحص .
  3. بريطانيا: (125,607) حالة و المجموع (4,043,686) فحص .
  4. الهند: (121,702) حالة و المجموع (3,483,838) فحص .
  5. إيطاليا: (72,135) حالة و المجموع (3,755,279) فحص .

🔴 محطات اهتمام

  1. ماليزيا : مجموع الحالات (7,732) و عدد اصابات اليوم (103) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (1.49%).
  2. المالديف : مجموع الحالات (1,513) و عدد اصابات اليوم (56) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (12.85%).
  3. بروناي : مجموع الحالات (141) و عدد اصابات اليوم (0) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (0.74%).
  4. تايلاند : مجموع الحالات (3,076) و عدد اصابات اليوم (11) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (0.82%).
  5. المكسيك : مجموع الحالات (81,400) و عدد اصابات اليوم (3,377) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (33.24%).
  6. الاكوادور: مجموع الحالات (38,471) و عدد اصابات اليوم (0) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (34.72%).
  7. جنوب افريقيا: مجموع الحالات (27,403) و عدد اصابات اليوم (1,466) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (4.18%).

🔴 دول تحت المجهر اليوم

  1. الهند: مجموع الحالات (173,322) و عدد اصابات اليوم (7,974) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (4.98%).
  2. باكستان: مجموع الحالات (64,028) و عدد اصابات اليوم (2,801) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (12.31%).
  3. اندونيسيا: مجموع الحالات (25,216) و عدد اصابات اليوم (678) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (8.39%).
  4. كوبا: مجموع الحالات (2,005) و عدد اصابات اليوم (22) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (1.98%).

🔴 الدول العربية

  1. السعودية : مجموع الحالات (81,766) و عدد اصابات اليوم (1,581) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (10.38%).
  2. قطر : مجموع الحالات (52,907) و عدد اصابات اليوم (1,993) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (24.85%).
  3. الامارات : مجموع الحالات (33,170) و عدد اصابات اليوم (638) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (1.57%).
  4. الكويت : مجموع الحالات (25,184) و عدد اصابات اليوم (1,072) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (8.92%).
  5. المغرب: مجموع الحالات (7,697) و عدد اصابات اليوم (61) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (4.14%).
  6. الجزائر : مجموع الحالات (9,134) و عدد اصابات اليوم (137) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات غير معروف.
  7. البحرين : مجموع الحالات (10,352) و عدد اصابات اليوم (375) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (3.42%).
  8. عمان : مجموع الحالات (9,820) و عدد اصابات اليوم (811) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (13.64%).
  9. العراق: مجموع الحالات (5,873) و عدد اصابات اليوم (416) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (2.78%).
  10. السودان : مجموع الحالات (4,521) و عدد اصابات اليوم (175) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات غير معروف.
  11. جيبوتي : مجموع الحالات (2,914) و عدد اصابات اليوم (0) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (11.54%).
  12. الصومال : مجموع الحالات (1,828) و عدد اصابات اليوم (0) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات غير معروف.
  13. تونس : مجموع الحالات (1,071) و عدد اصابات اليوم (3) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (2.13%).

🔴 محطة اليوم - دول ارتفعت أعداد الإصابات فيها بعد تخفيف الإجراءات

  1. سنغافورة: مجموع الحالات (33,860) و عدد اصابات اليوم (611) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (10.12%).
  2. كوريا الجنوبية: مجموع الحالات (11,402) و عدد اصابات اليوم (58) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (1.29%).
  3. الأردن: مجموع الحالات (730) و عدد اصابات اليوم (2) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (0.41%).
  4. ألمانيا: مجموع الحالات (182,917) و عدد اصابات اليوم (604) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (4.63%).
  5. فرنسا: مجموع الحالات (186,835) و عدد اصابات اليوم (3,922) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (13.49%).
  6. إيران: مجموع الحالات (146,668) و عدد اصابات اليوم (2,819) حالة و نسبة الإصابات بالمقارنة مع عدد الفحوصات هي (16.36%).
Advertisements

Advertisements