Advertisements

التميمي: اعدام الحلاق جريمة والمقدسات ستبقى قبلتنا ومحور صراعنا الاول مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 30/05/2020 ( آخر تحديث: 30/05/2020 الساعة: 17:49 )
التميمي: اعدام الحلاق جريمة والمقدسات ستبقى قبلتنا ومحور صراعنا الاول مع الاحتلال


الخليل- معا- أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، احمد سعيد التميمي، أن جريمة اعدام الاحتلال المواطن المقدسي من ذوي الاحتياجات الخاصة، الشهيد اياد الحلاق في البلدة القديمة من القدس اليوم السبت، ومنع المصلين من دخول الحرم الابراهيمي وعمال لجنة اعمار الخليل من استكمال اعمال الترميم والصيانة فيه والمؤذن من رفع الاذان لعشرات الاوقات خلال الشهر الواحد، يندرج في اطار محاولات الاحتلال اقتلاع ابناء شعبنا بالقوة، وتفريغ المقدسات من حماتها اصحابها الحقيقيون، لبسط سيطرته عليها وتأبيد احتلالها وتهويدها.

واعتبر التميمي، في بيان صحفي صدر عنه اليوم، اعدام الحلاق، ومخطط الضم الاسرائيلي، والاعتداء على المقدسات، خاصة في مدينتي القدس والخليل، جرائم حرب ترتكب ضد الانسانية جمعاء، وانتهاك مستمر للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وشدد على عروبة القدس والخليل، وعلى اهمية حماية مقدسات فلسطين الإسلامية والمسيحية.

واضاف التميمي، ستبقى المقدسات خط أحمر ومفتاح للسلام والاستقرار في العالم، لا يمكن السماح بتجاوزه، وان أوهام الاحتلال وأساطير مستوطنيه لن تنشأ لهم حقاً في فلسطين، ولن يكتب لهم النجاح بالاستيلاء على ذرة تراب في هذا الوطن المقدس، بفضل صمود شعبنا في كافة اماكن تواجده مطالبا بحقوقه، ومتمسكا بمقدساته مهما غلت التضحيات وتعاظمت إجراءات الاقتلاع الاسرائيلية، التي ستهزم بفعل ارادتنا وحقنا الفلسطيني المشروع بارضنا ودولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

Advertisements

Advertisements