الطفل أبو دقة من غزة المحاصرة الى بلجيكا.. موهبة تحلق في سماء الفن

نشر بتاريخ: 07/06/2020 ( آخر تحديث: 07/06/2020 الساعة: 11:39 )
الطفل أبو دقة من غزة المحاصرة الى بلجيكا.. موهبة تحلق في سماء الفن

غزة- معا- صدح صوت الطفل الفلسطيني زين أبو دقة "١٠"سنوات من بلجيكا، ليخترق بحنجرته الذهبية وصوته العذب قلوب الملايين في فترة وجيزة من الغناء من خلال تسجيله عدة أغان بلهجات متعددة.
الطفل الذي انتقل من غزة إلى بلجيكا قبل نحو عامين في محاولة من عائلته البحث عن مستقبل لاطفالها ولإيجاد طريق يفتح لطفلهم إبراز موهبته للعالم، بالإضافة لصقلها من خلال تدريبه على أيدي مدربين من الخارج.
وخلال حالة الطوارئ التي تشهدها مدن العالم بسبب تفشي فيروس كورونا، وفي بروكسل التي حالها كباقي هذه المدن حيث فرضت حظر تجوال على سكانها، وسمحت لهم أياما محددة للخروج من المنزل وبساعات معينة أيضا، وفي هذا الوقت صور أبو دقة فيديو كليب باللهجة المصرية بعنوان "فكك ‏بقى"، والتي نجحت بشكل كبير عبر اليوتيوب ووصلت لمشاهدات عالية جدا، وكانت الأغنية من كلمات ولحن رزق الجوجو، توزيع موسيقى وماستر على الجوجو، ‏وتصوير محمد لبد، واللافت في الأمر أن العمل كله بإنتاج فلسطيني.
وعبر ابو دقة عن سعادته لإعجاب الكثيرين بأغنيته وتفاعلهم الكبير، خاصة عبر صفحته على الانستغرام.
أما عن اكتشاف موهبته، فيقول ابو دقة خلال مقابلة مع "معا":" والده المكتشف لموهبته وهو في عمر ال٨ سنوات، واطلق أول أغنية له يا ليلي بمشاركة الفنان نور رضوان والتي كانت على تتر الأغنية الشهير "ديسباسيتو". والتي حصدت عشرات الملايين من المشاهدات
ويحاول أبو دقة تدريب نفسه خلال فترة الحجر المنزلي عبر قنوات اليوتيوب المخصصة بالتعليم الفني لتطوير أدائه، بالإضافة لاستغلال وقت فراغه بشئ يحبه.
ويحضر أبو دقة خلال الأيام القادمة لأغنية عراقية جديدة.
علما أن ابو دقة رغم صغر سنه إلا أنه أنتج مجموعة من الأعمال الفنية المبدعة أهمها أغنية"يا ليلي"، وأغنية "يلا نغني" وأنشودة "هل هلالو".

الطفل أبو دقة من غزة المحاصرة الى بلجيكا.. موهبة تحلق في سماء الفن