المتحدثة بإسم القنصلية الأمريكية في القدس تؤكد استمرار الدعم الأمريكي للشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 03/03/2006 ( آخر تحديث: 03/03/2006 الساعة: 21:35 )
القدس- معا- أكدت القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية المحتلة استمرار الدعم الأمريكي المقدم للشعب الفلسطيني, وحرص حكومة الولايات المتحدة الأميركية على التعاون مع الشريك الفلسطيني الأكثر جدارة للاستفادة من هذه المساعدات.

وقالت المتحدثة باسم القنصلية الأمريكية لمراسل وكالة"معا" في القدس ردا على سؤال حول طبيعة هذه المساعدات, والجهات الفلسطينية التي ستقدم لها:"نحن في طور فحص المساعدات المقدمة من الحكومة الأميركية, وان تفاصيل كيفية توزيعها لم يتوضح بعد , ولكن كما هو الحال دائما :نحن نبحث عن التعاون مع الشريك الأفضل والأكثر جدارة للاستفادة من برنامج المساعدات الاميركية".

وأضافت المتحدثة:-"ان برنامج مساعداتنا مستمر, ولطالما ظلت الولايات المتحدة داعمة للشعب الفلسطيني من خلال الإسهامات الجذرية لبرنامج المساعدات الدولية. وكما أشارت الوزيرة رايس للكونغرس الأمريكي مؤخرا, سنستمر في دعم الشعب الفلسطيني واحتياجاته الانسانية, وسنحقق ذلك من خلال المساعدة في مجالات معينة".

وشددت المسئولة الاميركية على القول:أن من حق الفلسطينيين أن يكون لهم الفرصة للعيش في حياة كريمة وآمنة ومطمئنة وشؤونهم الاقتصادية مستتبة ".

إلى ذلك نفت المتحدثة باسم القنصلية الأميركية نفيا قاطعا الأنباء التي تحدثت عن رعاية حكومتها لدورات تدريبية لكوادر أمنية وسياسية تحت عنوان "افشال الحكومات"- وذلك ردا على سؤال لمراسلنا في القدس, مؤكدة أن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة