Advertisements

شاهد : هكذا يستعد الجيش الإسرائيلي لتنفيذ ضم الضفة

نشر بتاريخ: 17/06/2020 ( آخر تحديث: 17/06/2020 الساعة: 14:53 )
شاهد : هكذا يستعد الجيش الإسرائيلي لتنفيذ ضم الضفة

بيت لحم - معا- ذكرت القناة "12" العبرية، مساء الثلاثاء، أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية في ذروة استعداداتها للإعلان عن مخطط ضم الضفة الغربية.

وقالت القناة في تقرير لها، إن الجيش الإسرائيلي أطلق على خطة استعداداته لتنفيذ مخططات الضم اسم عملية "فجر الجبال".

وأشارت إلى أن الجيش أعد وثيقة سرية عنوانها الاستعداد للخطوات الإسرائيلية أحادية الجانب في الضفة الغربية، بما في ذلك الاستعداد لتدهور الوضع والتصعيد الأمني في أعقاب مخطط ترامب.

وأضافت أن خطة الاستعداد تداولت جميع السيناريوهات المحتملة والتي يجب الاستعداد للتعامل معها، بدءا من الحفاظ على الوضع الراهن مرورا بسيناريو اندلاع موجة عمليات وتنفيذ العمليات الفردية انتهاءً بسيناريو اشتعال انتفاضة شاملة.

ووفقا لحجم وقوة الأحداث سيتم تحديد عدد كتائب التعزيز التي سيتم ارسالها للضفة الغربية وكذلك الحال في غزة ، بحسب القناة 12 العبرية.

وأكدت القناة أن الجيش الإسرائيلي بدأ بشراء أسلحة خاصة وبكميات كبيرة بما في ذلك وسائل لتفريق المظاهرات كقنابل الغاز والطلقات المطاطية، بالإضافة إلى دراسة وقت وحجم استدعاء قوات الاحتياط.

وحسب القناة، فقد تطرق الوثيقة إلى تحليل مدى تأثير خطة الضم على غزة والأردن، بما في ذلك كيفية رد الملك عبد الله وهل سيصدر أوامره بوقف اتفاق الغاز وتقليص التنسيق الأمني.

وتابع التقرير: "تم دراسة هل ستقدم حماس على إطلاق صواريخ تجاه الجنوب وهل ستسعى إلى فرض سيطرتها على الضفة الغربية"، وفق زعم القناة.

وقالت إن قيادة الجيش أجرت الأسبوع الماضي نقاشا مشتركا مع الإدارة المدنية وجهاز الشاباك، وفي المستويات القيادية السفلى لا أحد يعلم ما هو مخطط ترامب.

وأكد التقرير، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لا يطلع أحدا على تفاصيل هذا المخطط بما في ذلك وزير الجيش بيني غانتس .

وتابع: "الجيش لا يعلم أين نحن ذاهبون، لم يتم اطلاع أي أحد في الجيش على خارطة الخطة أو الجدولة الزمنية للإعلان عنها، إضافة إلى أنه لم يتم توجيه الجيش على القضايا التي يجب التركيز عليها".

Advertisements

Advertisements