Advertisements

تبدا بمستوطنة معاليه ادوميم-اجتماع امني يبحث الخطوة الأولى للضم

نشر بتاريخ: 25/06/2020 ( آخر تحديث: 25/06/2020 الساعة: 15:53 )
تبدا بمستوطنة معاليه ادوميم-اجتماع امني يبحث الخطوة الأولى للضم

بيت لحم-معا- عقد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس أمس جلسة استماع مع أذرع المؤسسة حول تداعيات قرار تطبيق السيادة وفقا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في 1 يوليو.وسط تقديرات بأن الحكومة الإسرائيلية ستشرع خلال الأسابيع القليلة المقبلة بتنفيذ المخطط على نحو تدريجي.

وحضر الاجتماع رئيس الأركان ورئيس جهاز الشاباك ورئيس الموساد.ويقدر أنه في غضون أيام قليلة ، ستعلن إسرائيل عن بداية الخطوة ، والتي بموجبها سيطبق القانون الإسرائيلي على أجزاء من الضفة الغربية .

وذكرت صحيفة يديعوت احرنوت ان إحدى المقترحات التي تم بحثها من خلال ضم مستوطنة "معاليه أدوميم" إلى نفوذ بلدية الاحتلال .

ويقدر أنه في غضون أيام قليلة ، ستعلن إسرائيل عن بداية الخطوة ، والتي بموجبها سيطبق القانون الإسرائيلي على أجزاء من الضفة الغربية. ومع ذلك ، على مستوى المناقشات السياسية فان أحد الاتجاهات الرئيسية التي تم فحصها هو الضم الجزئي والصغير يبدأ بضم معاليه أدوميم والحاقها بالقدس.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش أمس من الخطوة. وقال في جلسة لمجلس الأمن "إذا تم تنفيذ الضم فسيكون ذلك انتهاكا خطيرا للغاية للقانون الدولي."

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بيانا يوضح فيه موقفه من مسألة الضم في خضم رفض دولي للخطة إلاسرائيلية.

Advertisements

Advertisements