Advertisements

مؤسسة أكشن إيد-فلسطين تدعم الكادر الطبي بمستشفى عالية الحكومي

نشر بتاريخ: 28/06/2020 ( آخر تحديث: 28/06/2020 الساعة: 16:54 )
مؤسسة أكشن إيد-فلسطين تدعم الكادر الطبي بمستشفى عالية الحكومي

الخليل- معا- استجابت مؤسسة أكشن إيد فلسطين لإحتياجات الطاقم الطبي في قسم الطوارئ، في مستشفى عالية الحكومي في محافظة الخليل، وذلك من خلال تقديم لباس طبي (بدلة) عدد 50، وأقنعة وقائية عدد 50 وذلك لاستخدامها من قبل 20 طبيب/ة و30 ممرض/ة العاملين/العاملات في قسم الطوارئ. وجرى تسليم هذه المعدات بحضور المدير العام لمؤسسة آكشن ايد-فلسطين ، إبراهيم بريغيث ومحافظ الخليل، السيد جبريل البكري وممثلين عن لجنة الطوارئ المركزية ووزارة الصحة الفلسطينة في المحافظة.

تم تنفيذ هذه الاستجابة الطارئة بالتعاون مع محافظة الخليل، وبالتنسيق مع لجنة الطوارئ المركزية ووزارة الصحة في محافظة الخليل. تم تنفيذ هذا التدخل العاجل لمواجهة الموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا، حيث سجلت الأرض الفلسطينية المحتلة ارتفاعاً حاداً في عدد الاصابات التي سُجلت لدى وزارة الصحة الفلسطينية، في الضفة الغربية عموماً وبالتحديد في محافظة الخليل.

وتهدف هذه الاستجابة لدعم وحماية العاملين/ات في القطاع الصحي الذين يعملون في ظروف صعبة في ظل الاحتلال الإسرائيلي ونقص الإمكانيات والأدوية والمستلزمات الطبية والمعدات. كما أن هذه الاستجابة تعبرعن تقدير مؤسسة أكشن إيد- فلسطين للدورالانساني الذي يقوم به العاملون/ات في هذا القطاع من خلال تواجدهم/ن في خطوط الدفاع الأولى لحماية المجتمع الفلسطيني والحفاظ على سلامته من تفشي الوباء.

وتأتي هذه الاستجابة ضمن سلسلة من التدخلات التي تنفذها مؤسسة آكشن ايد-فلسطين، منذ إعلان حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية في شهر آذارالماضي من هذا العام ،حيث ركزت التدخلات في الضفة الغربية وقطاع غزة على دعم المؤسسات الفلسطينية والاسر المتضررة من انتشار هذا الفيروس وتعزيز صمودها وتحسين أمنها الغذائي وقدرتها على التصدي لهذا الوباء وحمايتها للتخفيف من وطأة الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن حالة الإغلاق الراهنة.

وأثنى المدير العام لمؤسسة أكشن إيد-فلسطين، إبراهيم ابريغيث على جهود وزارة الصحة والمنظمات الأهلية الصحية وجميع الجهات العاملة من أجل الحد من انتشار الوباء قائلا: " من الضرروي في هذا الوقت العمل بشكل تكاملي مع المؤسسات الحكومية والمؤسسات الأهلية والمجتمعية لتأمين المستلزمات الوقائية والتعقيمية للمجتمعات الفلسطينية التي سجلت أعلى نسبة إصابات، بالإضافة لتعزيز قدرات الكوادر الطبية بالمستلزمات الوقائية الأساسية لإتمام رسالتهم الطبية على أكمل وجه."

Advertisements