Advertisements

مدى: 58 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال حزيران

نشر بتاريخ: 04/07/2020 ( آخر تحديث: 04/07/2020 الساعة: 12:03 )
مدى: 58 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال حزيران

رام الله- معا- شهد شهر حزيران 2020 موجة واسعة من الاعتداءات على الحريات الاعلامية في فلسطين، ارتكبت قوات وسلطات الاحتلال الاسرائيلية معظمها.

ورصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" ووثق ما مجموعه 58 اعتداء، ارتكب الاحتلال الاسرائيلي معظمها (48 اعتداء)، فيما ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة بالضفة الغربية وقطاع غزة 9 انتهاكات، وارتكبت شركة فيسبوك انتهاكا واحداً.

ورغم ان عدد الانتهاكات الاجمالي في شهر حزيران (58 اعتداء)، لكنه كان أقل من مجمل الانتهاكات في شهر أيار الذي سبقه (74 انتهاكا)، إلا انه من المهم لفت الانتباه الى ان أكثر من 62% من الانتهاكات التي كانت ارتكبت خلال شهر ايار، ارتكبتها شركة فيسبوك (46 انتهاكا)، حيث هبطت الى انتهاك وحيد ارتكبته فيسبوك، ولكن وبموازاة ذلك فان ارتفاعاً شديدا طرأ على عدد الانتهاكات الاسرائيلية خلال حزيران ما أبقى عدد الانتهاكات ضمن المستويات العالية جداً.

الانتهاكات الاسرائيلية:

صعدت قوات وسلطات الاحتلال خلال شهر حزيران من اعتداءاتها على الصحافيين/ات ووسائل الاعلام في فلسطين، وذلك في محاولة للتعتيم على احتجاجات فلسطينية سلمية، اتسعت دائرتها هذا الشهر رفضا لمساعي سلطات الاحتلال الاسرائيلية لمخططات الضم في الضفة الغربية.

وارتكبت قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال حزيران ما مجموعه 48 اعتداء ضد صحافيين/ات ووسائل اعلام، ما يشكل ارتفاعا بنسبة 166% عن مجموع الاعتداءات الاسرائيلية التي وقعت في الشهر الذي سبقه والتي بلغت 18 اعتداء.

وشكلت عمليات المنع من التغطية، واستهداف صحافيين لابعادهم عن اماكن الاحداث للحيلولة دون تغطيتها، حوالي 65% من مجمل الاعتداءات الاسرائيلية التي سجلت خلال حزيران (29 انتهاكا)، اضافة الى ابعاد الصحفية سندس عويس عن المسجد الاقصى لمدة ثلاثة شهور، ما يعني منعها من تغطية جميع الاحداث في احدى اكثر النقاط حساسية وسخونة طوال هذه المدة، وذلك الى جانب إصابة ثلاثة صحافيين بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، واعتقال صحفيين اثنين، وغيرها من الانتهاكات التي اعتادت قوات وسلطات الاحتلال ارتكابها.

Advertisements