Advertisements

البرغوثي :الانفجار الأخير لجائحة كورونا في الضفة كان يمكن تجنبه

نشر بتاريخ: 07/07/2020 ( آخر تحديث: 07/07/2020 الساعة: 16:20 )
البرغوثي :الانفجار الأخير لجائحة كورونا في الضفة كان يمكن تجنبه

رام الله- معا- قال د. مصطفى البرغوثي إن الانفجار الأخير لجائحة الكورونا في الضفة الغربيةو الذي رفع عدد الإصابات لأكثرمن خمسة آلاف، بعد أن حُصرت في أربعمائةحالة لثلاثة أشهر، كان يمكن تجنبه لو كان هناك ضبط للاحتكاكمع الجانب الإسرائيلي.

وقال البرغوثي إن ارتفاع الإصابات في أراضي 1948 حدث بعدفتح الإقتصاد بالكامل فارتفعت الحالات من 25 إصابة يوميا إلى ما يقارب ألف حالة يوميا وانتقلت بسرعة من الجانب الإسرائيلي إلى مدن ومحافظات الضفة الغربية، وخاصة عبر النقب و مناطق أخرى، وبسبب إهمال الجانب الإسرائيلي لوسائل الوقاية لدى العمال الفلسطينيين العاملين فيالداخل.

وساعد على ذلك عدم التزام الكثيرين بوسائل الوقاية مثل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي و تجنب التجمعات الكبيرة، فتحولت الإصابات الفردية الى بؤر وباء جماعية و أدى ذلك إلى إصابة المسنين وارتفاع خطير في عدد الوفيات.

وأكد البرغوثي أهمية التكاتف الاجتماعي في هذه الظروف الصعبة وإسنادالمناطق المتضررةبكل الوسائلوخاصةمحافظة الخليل، وبيت لحم ونابلس.

وأضاف البرغوثي أنه لابد من إيجادوسائل لحمايةأنفسنامن أذى الوباء والإستهتار الإسرائيلي بحياتنا، ولا بديل عن الالتزام بوسائل الوقاية وارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي وتجنب التجمعات كالأعراس وبيوت العزاء، حتى يتم اكتشاف لقاح فعال ضد هذا المرض الخطير الذي لا يمكن إنكاروجودهبعد أن أودىبحياة حوالي ستمائة ألف إنسان وأصاب أكثر من 11 مليون شخص.

Advertisements

Advertisements