Advertisements

حمد تشارك في إطلاق تقرير "عوائق وصول النساء المنتسبات لقطاع الأمن إلى مواقع صنع القرار"

نشر بتاريخ: 08/07/2020 ( آخر تحديث: 08/07/2020 الساعة: 11:24 )
حمد تشارك في إطلاق تقرير "عوائق وصول النساء المنتسبات لقطاع الأمن إلى مواقع صنع القرار"

رام الله- معا- شاركت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، اليوم الأربعاء عبر تطبيق ZOOM ، في الإطلاق الرقمي للتقرير حول عوائق وصول النساء المنتسبات لقطاع الأمن إلى مواقع صنع القرار، الذي نظمته منظمة كير العالمية في فلسطين ومركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، بدعم من القنصلية البريطانية في القدس.

وأكدت د. حمد على أهمية دعم المرأة وزيادة مشاركتها في الحياة السياسية ومواقع صنع القرار، كأحد أهم الأهداف و المحاور التي تعمل عليها الوزارة، والذي تم تضمينه في الإستراتيجيات الوطنية، والعمل على تذليل المعيقات التي تحول دون وصول النساء لمواقع متقدمة سواء كانت إجرائية أو مهاراتية.

وأشادت د. حمد بالدور المحوري الذي لعبه القطاع الأمني خلال فترة طوارئ جائحة كورونا، والمشاركة الفاعلة للنساء بلجان الطوارئ المشكلة ، وذلك في ظل خصوصية الحالة الفلسطينية التي تستوجب مساهمة فاعلة للنساء بالقطاع الأمني .

وتحدثت د. حمد عن الإستحقاقات الدولية ومنها قرار مجلس الأمن 1325، وأهداف التنمية المستدامة، والتي تؤكد على زيادة مشاركة النساء في الحياة السياسية ومواقع صنع القرار، وبأن نسبة النساء في قطاع الأمن ما يقارب 6% ، وبأنه قطاع واعد للاستفادة من مهارات الفتيات والنساء، في ظل التحديات التي يواجهها القطاع الخاص إثر جائحة كورونا.

وأضافت د. حمد بأن الوزارة ستعمل بناء على مخرجات دراسة الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومؤسسة كير، إلى بلورة برنامج متكامل يهدف إلى صقل المهارات الحقوقية لمنتسبات الجهاز الأمني، وتطوير اللوائح الخاصة بالبعثات والدورات الخارجية والتدريبية، والعمل مع القادة السياسيين والإعلاميين لرفع الوعي بأهمية تمثيل و زيادة نسبة مشاركة المرأة في الحياة السياسية وصنع القرار.

والجدير ذكره أن الإطلاق للتقرير تناول عرضاً للأهداف، وكلمة للقنصلية البريطانية في القدس، وعرضاً لفيلم قصير عن المشاركة السياسية للمرأة، وعرضاً لأهم التوصيات.

Advertisements

Advertisements