Advertisements

وزير الزراعة: الأمن الغذائي العربي مهدد بسبب كورونا

نشر بتاريخ: 09/07/2020 ( آخر تحديث: 09/07/2020 الساعة: 22:36 )
وزير الزراعة: الأمن الغذائي العربي مهدد بسبب كورونا

رام الله - معا- قال وزير الزراعة رياض عطاري رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية الذي ترأسه فلسطين منذ العام 2018-2020، في كلمة له خلال افتتاح أعمال المجلس الدورة (51)المنعقدة افتراضيا، ان إعلان صفقة القرن من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في ديسمبر 2017، قد ادخل الصراع العربي الاسرائيلي مرحلة جديدة".

وأضاف ان هذه المرحلة تستند على خرق الشرعية الدوليةودعم حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإعطاءها الضوء الأخضر بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية، بما يعني ذلك ليس المس بمستقبل الدولة الفلسطينية فحسب وإنما المس باستقرار المنطقة بالتحديد هذا الاحتلال الذي لم يرسم حدودا لدولته حتى اللحظة, والذي يسعى للوصول الى مصادر الثروات العربية نظرا لطبيعته الكولونيالية والتوسعية.

وأشار عطاري إلى أن هدف الضم ليس المقصود منه السيطرة على هذه المساحات،لأنها محتلة منذ عام 1967،ومسيطر عليها من قبل الاحتلال الاسرائيلي،وإنما المقصود هو اسقاط صفة الاحتلال عن هذه الأراضي.

وقدم عطاري التحية لكل الدول العربية التي أعلنت موقفها بالإجماع على رفض هذا المشروع التصفوي،وكذلك لدول بالعالم التي اعتبرت هذه الخطوة مساس بالقانون والشرعية الدولية .

وأكد وزير الزراعة أن الآلية التي يعقد بها اجتماع المجلس التنفيذي في دورته العادية الحادية والخمسين والتي انعقدت افتراضيا بمشاركة أعضاء المجلس من الوزراء العرب،ان هذا الاجتماع يعكس بالأساس صعوبة الحالة التي أصابت العالم بالعجز والشلل بسبب جائحة "كورونا"،فحركة الحياة أصيبت بالشلل بما في ذلك عجلة الاقتصاد، ويبدو أن الاستخلاص الاهم من هذا الواقع هو إجراء مراجعة لعمل كل المنظومة الدولية بكل مكوناتها .

فأصبحت الاولوية, سواء للدولة او الفرد او الاسرة تتمثل بعنصرين هما: الصحة والغذاء, ولذلك بادرت كل الحكومات ومنها الحكومة الفلسطينية بالتركيز على اقتصاديات الاكتفاء الذاتي للسلع الأساسية.

كما أكد عطاري على أهمية أن تدعم الإدارة العامة للمنظمة في توجهها الحالي نحو تطوير البرنامج الطارئ للأمن الغذائي العربي, ليصبح برنامجا مستداما يركز على السلع الغذائية الإستراتيجية واستدامتها.

وقال عطاري "نحن في مثل هذه الظروف مطالبون اليوم أكثر من أي وقت مضى، كبلدان عربية أن نبذل المزيد من الجهود لتنمية القطاع الزراعي والسمكي بما يكفل, الرفع من إنتاجنا الزراعي، بالقدر الذي يستجيب لاحتياجات بلداننا من المواد الأساسية الضرورية".

بالإضافة إلى تنسيق الجهود في مكافحة الأمراض والآفات الزراعية والحيوانية,لما تسببه من أضرار جسيمة على المحاصيل الزراعية وعلى الثروة الحيوانية,اضافة الى التقلبات المناخية و ظاهرة التصحر التي تستدعي منا التعاون من أجل التقليل من آثارها.

وأشار الوزير عطاري إلى أن أحد الاستخلاصات الرئيسية التي برزت في ظل جائحة كورونا والتي ارى من الضرورة أخذها بعين الاعتبار "هي حاجتنا إلى تمكين المزارعين والمنتجين من الوصول للخدمات التي تقدمها وزارات الزراعة في البلدان العربية باستخدام وسائل التكنولوجيا وتكنولوجياIT ووسائل الزراعة الرقمية بحيث تشمل رقمنة خدمات الإرشاد والبيطرة ووقاية النبات والتسويق إضافة إلى طرق التجارة الإلكترونية" .

وأضاف وزير الزراعة "نحن في فلسطين بذلنا ولازلنا جهودا جبارة للحفاظ على استدامة المنتج الزراعي خلال هذه الجائحة،واستدامة وصول المنتجات الزراعية الى الأسواق وتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي بأسعار معقولة مما كان له الأثر الإيجابي في الحفاظ على السلاسل الغذائية الزراعية، واثبت القطاع الزراعي أنه الحجر الاساس في منظومة الأمن الغذائي في ظل فيروس "كورونا" وفيروس الاحتلال الإسرائيلي".

Advertisements

Advertisements