Advertisements

هل تتشاركون في تنظيف المنزل، الطبخ، والعناية في الأولاد؟

نشر بتاريخ: 16/07/2020 ( آخر تحديث: 16/07/2020 الساعة: 16:35 )
هل تتشاركون في تنظيف المنزل، الطبخ، والعناية في الأولاد؟

القدس- معا- لعل هذه الأسئلة المطروحة في العنوان أعلاه غير مريحة للبعض وغير معتادة ولكن لأهميتها يتم طرحها في حملة "فرجوه!، فرجوها!" التي أطلقتها مؤسسة "شاشات سينما المرأة" بهدف تشجيع المشاركة بين الجنسين في العمل المنزلي والعناية بالأولاد، وتبيان مدى أهميتها على توفير أفضل جو ممكن في المنزل وأفضل الظروف لتطور كل أفراد العائلة.

وانطلقت الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي في السادس من الشهر الحالي من خلال فيلم "فرجوه!" الذي يطالب بإرسال ممارسات بديلة للتصرف النمطي للرجل والمرأة في الفيلم، ووضحت "مؤسسة "شاشات سينما المرأة" كيفية المشاركة في الحملة من خلال إرسال فيديوهات قصيرة مدتها دقيقة عن تجربة المشاهدين الشخصية البديلة عبر WeTransfer أوGoogle Drive إلى البريد الاليكتروني [email protected] وستقوم مؤسسة شاشات بتجميع هذه المشاركات من أجل انتاج عشرة فيديوهات قصيرة عن "ممارسات بديلة" تطرح ممارسات من الواقع تعزز أبعاد الشراكة العائلية حول المواضيع التالية، تنظيف وترتيب المنزل، الغسيل، الطبخ وتحضير الطعام، تدريس الأولاد واللعب معهم، رعاية الطفل حديث الولادة (Baby)، العلاقات الودية والحوار والتفاهم، وأية مشاركات أخرى، بناء على الدعوة في نهاية فيلم "فرجوه!" الذي يمكن مشاهدته من خلال هذا الرابط على يوتيوب:
https://www.youtube.com/watch?v=sMAZIeLA3J8:

"فَرجوه! فَرجوها!

فَرجيها كيف تُشارِك زوجتك في الأعمال المنزلية،

فَرجيها كيف يُشارِكك زوجك في الأعمال المنزلية"

فالزواج شراكة في السراء والضراء. جزء من هذه الحياة المشتركة بين الزوجين لتأمين أفضل جو ممكن في المنزل، وأفضل الظروف لتطور كل أفراد العائلة.

هذا المشروع يتم بدعم من "الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي" في القدس كجزء من المرحلة الثالثة من برنامج "تمكين المرأة والتنمية المحلية" الذي تنفذه على عدة سنوات.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة "شاشات سينما المرأة" مؤسسة أهلية فلسطينية غير حكومية وغير ربحية، تركز في عملها منذ تأسيسها عام 2005 على تنمية وتطوير قدرات القطاع السينمائي الفلسطيني النسوي الشاب، انطلاقاً من مركزية مشاركة المرأة في إنتاج ثقافة فلسطينية مبدعة ومعاصرة تضع مفاهيم من خلال منظور النوع الاجتماعي في عين الاعتبار لأهميتها في التنمية المستدامة. وتركز شاشات في كامل نشاطاتها على البعد المجتمعي والتنموي في عملها الثقافي.

هل تتشاركون في تنظيف المنزل، الطبخ، والعناية في الأولاد؟
هل تتشاركون في تنظيف المنزل، الطبخ، والعناية في الأولاد؟
هل تتشاركون في تنظيف المنزل، الطبخ، والعناية في الأولاد؟
Advertisements