السبت: 26/09/2020

لقاحات ضد الإنفلونزا وحظر التجول: الجيش الإسرائيلي يستعد لتفشي الكورونا في الشتاء

نشر بتاريخ: 23/07/2020 ( آخر تحديث: 23/07/2020 الساعة: 15:05 )
لقاحات ضد الإنفلونزا وحظر التجول:  الجيش الإسرائيلي يستعد لتفشي الكورونا في الشتاء

بيت لحم-معا- وفقًا لتقديرات مصادر طبية في الجيش الإسرائيلي ، فإن الجمع بين المرض الموسمي(الانفلونزا) وفيروس كورونا قد يؤدي إلى زيادة حادة في عدد المرضى.

وبموجب التقديرات التي قدمها قسم التكنولوجيا واللوجستيات (ETL) لرئيس هيئة الأركان أفيف كوخاف، فان الدمج بين الانفلونزا التي تميز فترة الشتاء وانتشار كورونا، يمكن ان يؤدي الى عدد أكير من المصابين من الموجة الحالية.وعليه أصدر رئيس الأركان تعليمات بتطعيم جميع الجنود ضد الأنفلونزا ، وتوسيع نظام الاختبارات بحيث يتم بحلول نهاية الشهر ، اختبار 1000 جندي يوميًا.

ويقدر الجيش الإسرائيلي حسب موقع واللا العبري أن الموجة الثانية من الفيروس في إسرائيل وصلت الآن تقريبًا إلى ذروتها ، وبالتالي يجب إلاستعداد للموجة الثالثة ، والتي ستبدأ في الشتاء وتصل إلى ذروتها في أكتوبر وقد تؤدي فترة الشتاء مع انتشار فيروس الكورونا إلى معدلات إصابة أعلى بكثير من الموجة الحالية.

كجزء من الاستعدادات ، أمر رئيس الأركان بشراء ما يكفي من لقاحات الأنفلونزا لتطعيم جميع الجنود قبل فصل الشتاء. وحتى الآن ، في المتوسط ​​، تم تلقيح 50 ٪ فقط من الجنود .كذلك تم الاستعداد لفرض اغلاق كامل خلال الموجة المقبلة من الفيروس.

وفي هذه المرحلة قرر رئيس هيئة الاركان الامتناع عن اجراء اغلاق عام في الجيش الاسرائيلي، حيث من المتوقع ان تكون الموجة الثالثة أصعب، لذلك سيتم الاحتفاظ بوسيلة الاغلاق الشامل كوسيلة اخيرة، وبناء على ذلك، تقرر الاسبوع الماضي تمديد مكوث الجنود في وحداتهم 21 يوما، ولدى خروجهم يحظر عليها اجراء اجتماعات جماعية او الخروج الى النوادي، البرك، البحر، والى الاحداث الجماهيرية حتى لا يتلقوا العدوى

ووفقًا للطريقة التي يتم تطويرها في الهيئة الطبية ، سيتم فحص الجندي الذي تم تحديده في فصل الشتاء على أنه يعاني من أعراض الأنفلونزا في الوحدة ، وسيتم اختباره ، وإذا تم تشخيص حالته بالأنفلونزا ، فسيتم إعادته إلى المنزل. إذا تم تشخيص إصابة الجندي بالكورونا ، فسيتم نقله إلى إحدى مواقع الحجر التابعة للجيش الإسرائيلي.