Advertisements

إلى مروان البرغوثي

نشر بتاريخ: 25/07/2020 ( آخر تحديث: 25/07/2020 الساعة: 08:20 )
إلى مروان البرغوثي

السفير منجد صالح

سأرسُم لك لحنا شجيّا على صحيفة القمر

وأُنظُم لك رسما بهيّا من جدايل الشعر

وألحّنُ لك حكاية حُبّ على ضفة النهر

*****

مانديلا فلسطين، إنّ بُزوغ الشمس آت

أولاد صهيون "يتفرّعنون" يتمدّدون بالنكبات

يُلاحقون الضمّ شبرا شبرا من النيل إلى الفرات

والعُربُ شعوب مخدّرة، ومُلوكهم في سُبات

*****

يعيشون حياة البداوة في قصور بيوت الشعر

مرفّهة مكيّفة مزيّنة نوافذها بلوحات البطر

يقتنون اليُخوت وطائرات مُرصّعة بالدُرر

ويُشهرون سيوفا على كل من يُخالفهم الأمر

ويلبسون دشداشا وعقالا معقوفا "يا طويل العمر"

*****

يجرُون وراء "النتن" في الصحاري، وفي قلب البيوت

حفاة عراة، "صغارا صغارا"، تُظلّلهم فقط "ورقة التوت"

يزحفون، على غير هدى، وراء "ترامب" حامل "النبّوت"

يلهثون وراء سراب دامس قاتم، لا ماء فيه ولا قوت

*****

مانديلا فلسطين إنّ الفجر قادم لا مُحال

أشبالكُ فرسان صناديد في كل مقام ومقال

ثائر وفارس ومهند وأشرف وعمر ولا كل الرجال

نزفّهم أبطالا وشهداء مُخلّدين على قمم الجبال

*****

فارس الصغير بحجره "فرّمل" الميركافا وأوصلهم حد الجنون

وثائر "جنّدلهم" ببندقية عتيقة وسيطر على مخفر وادي "حراميّة العيون"

ومهنّد عاجل بسكّينه، في شوارع القدس العتيقة، جُنود شمعون

وأشرف حاصرهم وشدّ وثاقهم في بُركان، نكون أو لا نكون

وعُمر الفارس المغوار، بهي الطلة عالي المقام، وصل صيته "الديجون"

*****

أبا القسّام ابشر فهمّتك تسري في عُروق الملايين

كبارا صغارا رجالا نساءا من ورائك وعلى الجانبين

من كوبر إلى رام الله ومن الخليل حتى جنين

يلهجُون باسمك مروان ويُدثّرونك في حباب العين

أبا القسّام صبرا جميلا فهم زائلون، ومجدُك باق إلى أبد الآبدين

Advertisements

Advertisements