Advertisements

احتجاجا على سياسة البنوك.. القطاعات الصحية تقرر الاضراب

نشر بتاريخ: 28/07/2020 ( آخر تحديث: 28/07/2020 الساعة: 15:57 )
احتجاجا على سياسة البنوك.. القطاعات الصحية تقرر الاضراب

الخليل- معا- قال رئيس نقابة المهن الصحية الدكتور اسامة النجار، ان يوم غد الاربعاء سيشهد اضراباً لكافة العاملين في القطاع الصحي الفلسطيني، باستثناء الطواقم العاملة في مكافحة ومعالجة فيروس "كورونا".

وأضاف النجار:" يوم غد الاربعاء سنسلم المفاتيح لمن يستطيع القيام بالواجب ونستنثني من الاضراب طواقم العاملين في كورونا".

وأوضح النجار، ان الاضراب ليس لعدم صرف رواتب موظفي القطاع العام، وإنما جاء رفضاً "لسياسات البنوك المدعومة من سلطة النقد الفلسطينية والتي تهدف الى اذلال الموظفين". كما قال خلال حديثه مع برنامج "طلة صباح" الاذاعي الذي يبث على فضائية معا واذاعة الرابعة في الخليل.

وقال :"نحن مِن يقف بخط المواجهة الاول، وتحملنا عدم صرف الرواتب لأشهر وسنتحمل لأشهر اضافية نظرا للاوضاع الاقتصادية، لكن للاسف قوبلنا بالنكران".

وشن النجار هجوما لاذعا على سلطة النقد، حيث قال:" نرفض بان تكون سلطة النقد، سلطتها اعلى من سلطة الرئيس والدولة ونرفض دور البنوك التي تمارس سياسة الاحتلال ولتذهب هذه البنوك للجحيم، و التي تمارس سياسات قهر واذلال للموظفين".

وتابع النجار في حديثه الاذاعي:"سلطة النقد للاسف خرجت بالامس على لسان رئيسها عزام الشوا، وصاغت بياناً مهترئا، ولن نسمح بمثل هذا الاجراء ان يطبق في ظل عدم صرف الرواتب وخصم على الشيكات المرتجعة".

وطالب رئيس نقابة المهن الصحية، الحكومة ان "يمونوا" على الطرف الآخر -البنوك- وان نرى شيئا واضحا وصريحا مِن وزارة المالية وسلطة النقد وتفسيرات على ما يجري مِن غرامات وفوائد.

وتابع في حديثه الاذاعي:" الجميع يعلم المشكلة التي وضعتنا بها السلطة ماليا كما الاحتلال وحاولنا عدة مرات تجاوز الازمة، ونرفض استمرار القمع المتواصل لموظفي القطاع الصحي وهم يقفون الان في خط الدفاع الاول عن الوطن والمواطن".

Advertisements