Advertisements

اطر صحفية تنفي ما جاء في اجتماع الاعلام الحكومي التابع حماس

نشر بتاريخ: 30/07/2020 ( آخر تحديث: 30/07/2020 الساعة: 13:08 )
اطر صحفية تنفي ما جاء في اجتماع الاعلام الحكومي التابع حماس





بيت لحم- معا- نفت اطر صحفية منطوية تحت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ما ورد على لسانها في بيان صدر عن الاعلام الحكومي التابع لحركة حماس في قطاع غزة، في اعقاب اجتماع شاركت به بعض الاطر الصحفية في قطاع غزة .
وابدى التجمع الصحفي الديمقراطي، والتجمع الاعلامي الديمقراطي استغرابهما الشديد من اصدار مواقف وتصريحات دون العودة اليهما ، والتي تمس بشكل مباشر طبيعة وجودهما في نقابة الصحفيين وشراكتهما الفاعلة في الامانة العامة والمجلس الاداري للتقابة وكافة لجان النقابة، ومن مقراتها العاملة والمفتوحة امام الجميع في رام الله وغزة ، وبتنسيق يومي كامل في كافة القضايا التي تهم الصحفيين .
واستنكر التجمعان خلال تواصلهما مع قيادة النقابة تشكيك الاعلام الحكومي بغزة بتقرير لجنة الحريات ، خاصة ان ممثل تحالفهما في قطاع غزة ، هو رئيس لجنة الحريات في قطاع غزة ، والذي كان له دور ايجابي في متابعة الكثير من القضايا التي شملها التقرير ، والمتعلقة بالانتهاكات بحق الصحفيين في قطاع غزة، سواء الانتهاكات من الاحتلال او الانتهاكات الداخلية، ودور هذا التقرير في فضح جرائم الاحتلال بحق الصحفيين ، وتمكن النقابة من اعداد ملف مهني من اجل التوجة الى المحاكم الدولية .
واشاد التجمعان بخطوات النقابة في الدفاع عن الحريات الصحفية في فلسطين والتي يشهد لها الجميع ، والتي استطاعت ان تحافظ على الحريات الاعلامية ، وتشكل حالة ضغط قوية لوقف كل اشكال الانتهاكات بحق الصحفيين ، مطالبين قيادة النقابة بمواصلة هذا الجهود على الصعيدين المحلي والدولي ، وخاصة في التوجة الى المحاكم الدولية لملاحقة قادة الاحتلال على الجرائم التي ارتكبت بحق الصحفيين .
واكد التجمعان وقوفهما خلف نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر والامانة العامة للنقابة في مواجهة التهديدات الاحتلالية التي تتعرض لها النقابة، في محاولة يائسة لتنيه عن خطواته الدولية في ملاحقة قادة الاحتلال عن الجرائم التي ارتكبت بحق الصحفيين ، ووحدة نقابة الصحفيين، للقيام بدورها بفاعلية في الدفاع عن الصحفيين وحرية العمل الصحفي والرأي والتعبير، وحق الوصول إلى المعلومات وتداولها ونشرها .

Advertisements