الإثنين: 28/09/2020

طوافشة: هدم بيت يعود لـ200 عام في أبو فلاح جريمة بحق تاريخنا

نشر بتاريخ: 04/08/2020 ( آخر تحديث: 04/08/2020 الساعة: 13:55 )
طوافشة: هدم بيت يعود لـ200 عام في أبو فلاح جريمة بحق تاريخنا



رام الله- معا- قال مدير عام حماية الاثار في وزارة السياحة صالح طوافشة ، إن المباني الأثرية تخضع للحماية وهدمها يضر بالمصلحة الوطنية العليا ومخالف للقانون، بعد قيام أحد المواطنين في قرية أبو فلاح شرق رام الله بهدم بيت يعود بناؤه إلى أكثر من 200 عام.

وأضاف طوافشة أن المطلوب من الجميع حماية تراثنا وتاريخنا وهويتنا، وعدم التغاضي عن جرائم هدم البيوت وتهويد تاريخنا.










وتابع أن" ما حدث في قرية ابو فلاح محزن وخطير فعلى الرغم من منع الشرطة ووزارة السياحة للهدم الا ان الهدم حدث للاسف".
ولفت" تم تحويل القضية الى الشرطة ليأخذ القانون مجراه فالوزارة تتخد القرارات والاجراءات الوقائية لحماية هذه البيوت وتم سن قانون رادع يمنع هدم اي مبنى تراثي لذلك والمطلوب الان التنسيق مع الهيئات المحلية والمواطنين لوقف عملية هدم تاريخنا".
يشار الى أن حجارة هذه المباني المهدمة تقوم جمعيات إسرائيلية بشرائها ونقش مخطوطات اسرائيلية قديمة عليها واستخدامها في مبانيهم الجديدة في مساهمة جديدة لإثبات أحقيتهم في أرض فلسطين ولصنع تاريخ لهم في أرضنا فلسطين.

طوافشة: هدم بيت يعود لـ200 عام في أبو فلاح جريمة بحق تاريخنا