السبت: 19/09/2020

هدم ذاتي - عائلة شقيرات -باقون في الأرض وراح نحلم ببيت جديد

نشر بتاريخ: 08/08/2020 ( آخر تحديث: 09/08/2020 الساعة: 09:35 )
هدم ذاتي - عائلة شقيرات -باقون في الأرض وراح نحلم ببيت جديد

القدس- معا- "اليوم انهدم حلم... وراح ابلش احلم من جديد... ببيت جديد... وأحلى من هذا..من أرضنا مش طالعين وراح نبقى لو بخيمة"، هذا ما قاله المواطن المقدسي نهاد صبيح شقيرات خلال عملية هدم عقاره في قرية جبل المكبر، جنوب القدس، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال المواطن شقيرات لـ معا :" منذ 6 سنوات بدأت بتحقيق حلم العائلة وبناء العقار المؤلف من طابقين وفي محيط ساحة مزروعة، وهذا كان حلم عمرنا، ملايين الشواقل تكلفة البناء، تمكنا خلال السنوات الماضية من تأجيل وتجميد الهدم، حتى أصدرت المحكمة قرارا نهائيا يقضي بهدم المنزل."

وأضاف شقيرات :" إجراءات الترخيص طويلة ومعقدة وعقبات كثيرة تواجه المقدسي خلال محاولته ترخيص منشأته، الاحتلال يهدف لتهجيرنا من أرضنا، لكن نقول إن الصمود والثبات في الأرض والقدس هو بالفطرة ولن نترك المكان فهو الروح والنفس".

وقال شقيرات رغم صعوبة الهدم الذاتي لكني قمت بذلك، حماية للأطفال والنسوة والشبان من اقتحام القوات للمكان، وتفاديا لتخريب الأرض المزروعة المحيطة بالمنزل .

وكثفت سلطات الاحتلال من قرار الهدم الذاتي في مدينة القدس، منذ شهر أيار الماضي، حيث تجبر العائلات على هدم منازلها بأيديها بعد تهديدهم بفرض غرامات مالية "أجرة هدم للطواقم البلدية والياتها وقوات الاحتلال المرافقة لها".