الأحد: 27/09/2020

الفساد وكورونا يهبطان بشعبية نتنياهو لمستوى قياسي

نشر بتاريخ: 08/08/2020 ( آخر تحديث: 08/08/2020 الساعة: 21:19 )
الفساد وكورونا يهبطان بشعبية نتنياهو لمستوى قياسي

بيت لحم- معا- أظهرت استطلاعات حديثة للرأي العام في إسرائيل هبوطا حادا في شعبية حزب الليكود اليميني الذي يقوده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ولكن لصالح أحزاب يمينية أخرى.

ويقود الفشل في التعامل مع فيروس كورونا ومحاكمة نتنياهو بتهم الفساد هذا الهبوط الذي بات يزداد إنحدارا في كل أسبوع.

وكان حزب الليكود شهد انتعاشا في شهر مايو/أيار الماضي بعد تشكيله حكومة وحدة مع حزب "أزرق أبيض" الذي يقوده وزير الجيش بيني جانتس.

وخلال الشهرين الماضيين أظهر نتنياهو توجها لإنهاء تحالفه مع جانتس عبر التلويح بانتخابات مبكرة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني أو مطلع العام المقبل.

ولكن نتائج استطلاعات الرأي العام باتت تشكيل نذير خطر للعديد من القادة في حزب الليكود وأيضا شركاء الحزب من الأحزاب الدينية الذين لا يخفون رفضهم التوجه إلى انتخابات جديدة.

فقد أشار استطلاع نشرته القناة (13) الإسرائيلية إلى حصول حزب الليكود على 29 مقعدا من مقاعد الكنيست الإسرائيلي الـ120 في حال جرت الانتخابات اليوم.

وتمثل هذه النتيجة تراجعا حادا للحزب الذي يسيطر الآن على 36 مقعدا في الكنيست بعد أن كانت استطلاعات الرأي العام تشير في الشهرين الماضيين إلى حصول الحزب على 40 مقعدا.

ويخسر حزب (الليكود) لصالح تحالف (يمينا) اليميني الذي يقوده وزير الجيش السابق نفتالي بينيت والذي يحصل على 19 مقعدا ليشكل قفزة كبيرة من وضعه الحالي وهو 5 مقاعد.

وسبق لأقطاب تحالف (يمينا) أن شاركوا في حكومات شكلها نتنياهو ولكن ليس الحكومة الحالية.

أما الخاسر الثاني فهو وزير الجيش جانتس الذي يهبط حزبه (أزرق أبيض) من 14 مقعدا إلى 8 مقاعد.

وعلى ما يبدوا فإن هذه الخسارة تصب في صالح الشريك السابق لجانتس وهو رئيس المعارضة يائير لابيد الذي يرتفع رصيد حزبه (هناك مستقبل) إلى 19 مقعدا.

وعلى الرغم من هذا الانحدار في شعبية نتنياهو إلا انه ما زال بإمكانه تشكيل حكومة يمينية من 63 عضوا في حال نجاحه باقناع (يمينا) بالانضمام إلى هذه الحكومة.

بدورها فإن الهيئة العامة للبث الإسرائيلي (كان) توقعت حصول إئتلاف يشكله نتنياهو على 61 مقعدا.

ويقول 37% من الإسرائيليين إن نتنياهو هو الأنسب لرئاسة الحكومة فيما قال 19% إن نفتالي بينيت هو الانسب بمقابل 15% اختاروا يائير لابيد و10 % قالوا إن جانتس هو الأنسب.