حزب الشعب: اتفاق الإمارات وإسرائيل طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 13/08/2020 ( آخر تحديث: 13/08/2020 الساعة: 22:12 )
حزب الشعب: اتفاق الإمارات وإسرائيل طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني

رام الله -معا - اعتبر حزب الشعب الفلسطيني أن الاتفاق المذل الذي جرى التوصل إليه برعاية امريكية بين دولة الإمارات العربية ودولة الاحتلال الاسرائيلي لإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بينهما، يمثل طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني وتضحياته، وتنكرا مرفوضا لحقوقه العادلة، بالإضافة إلى انه يأتي تنفيذا لصفقة ترامب - نتنياهو (صفقة القرن).

وأشار الحزب في بيان صحفي، مساء اليوم الخميس، أن هذه الطعنة الغادرة تأتي تتويجاَ لسلسلة من الخطوات التطبيعية التي تقوم بها دولة الإمارات منذ مدة طويلة مع دولة الاحتلال في ظل استمرار الأخيرة بمواصلة العدوان والاستيطان والتنكر لحقوق شعبنا الفلسطيني في الحرية والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف الحزب في بيانه أن الادعاء بإقامة العلاقات الدبلوماسية مع دولة يأتي مقابل وقف خطة الضم، يمثل خديعة لا تنطلي على أحد وسياسية الضم والاستيطان تجري يوميا بأشكال مختلفة في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال البيان: إن حزب الشعب وهو يرفض هذه الطعنة الغادرة، يدعو جامعة الدول العربية لاتخاذ موقف رافض لهذا الاتفاق كونه يتعارض مع ميثاق جامعة الدول العربية بل ويمثل قفزا للمبادرة العربية ذاتها، ويطالب شعوبنا العربية باستمرار مقاومة التطبيع مع دولة الاحتلال.