الجمعة: 25/09/2020

لِمن أكتب؟

نشر بتاريخ: 01/09/2020 ( آخر تحديث: 01/09/2020 الساعة: 16:46 )
لِمن أكتب؟



الكاتب: میرا ریاض فرج

نهايَتُنا كانت کالبدء في القراءة من منتصف الكتاب، کنت ضائعة، أحاول ترتيب الأحداث وجمع آخر أشلاء الأحرف المتهشّمة لإرجاعِك، والمشي على الأسطر، لكنَّكَ، كنتَ ذلك الشّطر الذي وقعتُ به وعليه.. ومنه إلى الهاوية، كنتَ الشّخصية َلرئيسية لكنك لم تكن سوا ظل متوفي منذ البداية ولكنني حاولت إحياءه، لهذا كانت كل الرواية ذي طابع حزين، إذ أن نهايتها عبارة عن الضحايا المتبقية التي انجرفت للواقع أثناء محاولتي بالتشبث بك، إنك الخيال، الذي مهما قتلتُ جملاً لأحصل عليك، ستظلُ الجملة الغائبة والقريبة جدا كمنتصف الكتاب.