الثلاثاء: 24/11/2020

حماس تطالب بتطبيق قرارات اجتماع الامناء العامين على الارض

نشر بتاريخ: 04/09/2020 ( آخر تحديث: 04/09/2020 الساعة: 14:01 )
حماس تطالب بتطبيق قرارات اجتماع الامناء العامين على الارض

غزة - معا- عقبت حركة حماس على اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس ، والذي عقد بالتزامن في مدينتي بيروت و رام الله ، بمشاركة لوفد لها ترأسه رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية .

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم تعليقا على لقاء الأمناء العامين، إنه يعتبر بمثابة تحول استراتيجي في العلاقات الوطنية وخطوة كبيرة على طريق استعادة الوحدة وتحقيق الشراكة، مشيرًا إلى أن المطلوب حاليًا هو وجود ترجمة حقيقية لما جاء فيه.

وفيما يلي نص بيان حركة حماس:

إن انعقاد لقاء الأمناء العامين يعتبر بمثابة تحول استراتيجي في العلاقات الوطنية وخطوة كبيرة على طريق استعادة الوحدة وتحقيق الشراكة و يمثل تحولا استراتيجيًا مهما في العلاقات الداخلية الفلسطينية،و إن حضور الجميع لهذا اللقاء في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية وما جاء فيه من مواقف مسؤولة تخص الوحدة والشراكة والمصالحة والمقاومة، خطوة كبيرة على طريق استعادة الوحدة وتحقيق الشراكة وترتيب البيت الفلسطيني ، يتحمل الجميع عبئ المرحلة، وتبني استراتيجية العمل الموحد والمشترك لإدارة الشأن الفلسطيني، والدفاع عن حقوق شعبنا وحماية مصالحة في ظل ما يحاك له من مؤامرات.

إن ما بعد هذا اللقاء يجب ألا يكون كما قبله، فالمطلوب ترجمة حقيقية لما جاء فيه من مواقف وقرارات إلى خطوات عملية وفعلية على الأرض يلمسها كل أبناء شعبنا الفلسطيني ومكوناته،ويجب ان تعكس وحدة شعبنا وشراكته في مواجهة التحديات وفي مقدمتها مقاومة الاحتلال في مواجهة مخططاته وقرارات الضم و صفقة القرن ضمن استراتيجية وطنية موحدة تحمي الثوابت الفلسطينية.

كما يجب الإسراع في إعادة بناء وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية لتكون إطاراً جامعاً للكل الفلسطيني وكافة فصائله ومكوناته دون استثناء لتصبح ممثلاً حقيقياً للكل الفلسطيني.

اقرأ أيضا/ سوا تنشر نص البيان الختامي لاجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية

إن ما طرحه رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية حول (رؤية حماس للوحدة والشراكة)، هي رؤية شاملة وجامعة لكل مفردات البرنامج الوطني القائم على المصالحة و الوحدة والشراكة والمقاومة واستعادة العمق الاستراتيجي لشعبنا في المنطقة، وأن يعمل الجميع بشكل فوري لتحقيقها.

إن شعبنا الفلسطيني يعقد آمالا كبيرة على هذا اللقاء، لذا يحتم على الجميع أن يكونوا على مستوى المسؤولية لتحقيق حلم وآمال شعبنا ، وإن حركة حماس على جهوزية تامة لتسخير كل طاقاتها وعلاقاتها وإمكاناتها؛ لتحقيق أهداف شعبنا وتطلعاته .