الجمعة: 25/09/2020

العنب الفلسطيني- معيقات كبيرة والموسم الأسوء منذ سنوات

نشر بتاريخ: 10/09/2020 ( آخر تحديث: 11/09/2020 الساعة: 11:47 )
العنب الفلسطيني- معيقات كبيرة والموسم الأسوء منذ سنوات

بيت لحم – تقرير معا – افتتح في بلدة الخضر جنوب بيت لحم سوق العنب ومنتجاته بمشاركة عشرات المزارعين من الخضر والمناطق المحيطة، والذي يقام للعام الثاني على التوالي وسط أوضاع اقتصادية وسياسية صعبة نتيجة جائحة كورونا، والتطورات السياسية الأخيرة.

وقال رئيس مجلس العنب والفواكه الفلسطيني فتحي أبو عياش لمراسل معا، ان مساحة الأراضي المزروعة بالعنب في فلسطين تبلغ 63 الف دونم، تنتج حوالي 52 ألف طن، منها 27 ألف طن في الخليل، و5500 في بيت لحم، و5500 في جنين، و10 الالاف في غزة، والباقي موزعة على بقية المناطق الفلسطينية، كما يوجد في فلسطين 17 صنفاً من العنب، بالإضافة للأصناف الدخيلة التي بدأت بالظهور خلال السنوات الأخيرة.

وتشهد أسعار العنب هذا الموسم انخفاضا واضحاً مقارنة بالسنوات الماضية، حيث تبلغ تكلفة كيلو العنب على المزارع بحسب أبو عياش 2 شيكل، ولكن هذا العام كان هناك الكثير من المعيقات أمام تسويق منتجات العنب أهمها انتشار فيروس كورونا، واغلاق الأسواق بشكل مستمر، وعدم انتظام رواتب الموظفين الحكوميين، وغيرها من الأسباب التي أدت مجتمعة إلى انخفاض أسعار العنب.

وأوضح أبو عياش أن كمية منتجات العنب تكفي السوق المحلي، داعياً المواطنين إلى الاقبال على شراء المنتجات الفلسطينية لدعم المزارع الفلسطيني خاصة هذا الموسم الذي يعتبر من أكثر المواسم صعوبة على مزارعي العنب، بالإضافة إلى ضرورة أستمرار فتح الأسواق، والسماح للمزارعين بتسويق منتجاتهم في كافة المناطق والأسواق في المدن الفلسطينية.

وتابع أبو عياش، ان مساحة الأراضي المزروعة بالعنب تراجعت خلال السنوات الاخيرة بشكل واضح، وذلك لعدة أسباب أهمها الاستيطان والطرق الاستيطانية والمد العمراني والميراث وتقسيم الأراضي بين الورثة.

العنب الفلسطيني- معيقات كبيرة والموسم الأسوء منذ سنوات
العنب الفلسطيني- معيقات كبيرة والموسم الأسوء منذ سنوات
العنب الفلسطيني- معيقات كبيرة والموسم الأسوء منذ سنوات