الإثنين: 28/09/2020

فتح إقليم سلفيت تنظم وقفة للمطالبة بإسترداد جثامين الشهداء

نشر بتاريخ: 13/09/2020 ( آخر تحديث: 13/09/2020 الساعة: 11:50 )
فتح إقليم سلفيت تنظم وقفة للمطالبة بإسترداد جثامين الشهداء

سلفيت- معا- نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - إقليم سلفيت وقفة في خربة قيس للمطالبة باسترداد جثامين الشهيدين عمر ابو ليلى ومحمد عبد الفتاح المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء ولافتات كتب عليها عبارات "لا تقتلوا الشهيد مرتين"، وأخرى تطالب العالم بالضغط على حكومة الاحتلال لتسليم جثامين الشهداء المحتجزة لديها.

وتحدث أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد: أننا اليوم جئنا لنقول رسالتنا للعالم أجمع أننا لن ننسى دماء الشهداء الذي سقطوا دفاعا عن حقوق وكرامة الشعب الفلسطيني، مؤكداً الوقفة مستمرة بشكل اسبوعي حتى يتم الافراج عن جثامين الشهداء .

ودعا عواد المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام لفضح جرائم الإحتلال العنصرية بحق الشهداء، والضغط على حكومة الاحتلال لتنفيذ التزاماتها حسب القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف بهذا الخصوص.

بدورهم ناشدوا ذوي الشهداء مؤسسات المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عن جثامين أبنائهم الشهداء ليتم دفنهم حسب الشريعة الاسلامية ووفق المواثيق الدولية، مُشيرين أن الاحتلال باحتجازه لجثامين الشهداء يعبر عن السياسة العنصرية التي يُمارسها بحق الشهداء وعائلاتهم.

الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال لاتزال تحتجز جثامين الشهيدين عمر ابو ليلى ومحمد عبد الفتاح منذ أكثر من عام ونصف في ثلاجات تحت درجة حرارة تقل عن 35 درجة تحت الصفر.