الثلاثاء: 24/11/2020

سفارتنا في سيرلانكا تبحث مع سفراء الدول الإسلامية أوضاع الأمة الإسلامية

نشر بتاريخ: 19/09/2020 ( آخر تحديث: 19/09/2020 الساعة: 10:52 )
سفارتنا في سيرلانكا تبحث مع سفراء الدول الإسلامية أوضاع الأمة الإسلامية

رام الله- معا- دعت سفارة دولة فلسطين في سيرلانكا سفراء كلا من الدول الإسلامية أفغانستان، اندونسيا، ماليزيا، ايران، مالديف، تركيا، بنغلادش، باكستان، لاجتماع طارئ للتدوال في شأن ما آلت إليه أوضاع الأمة الإسلامية بعد خروج دولتين من أعضاء منظمة التعاون الإسلامي عن ثوابت المنظمة وتعريضهما لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف من خلال توقيع اتفاقيات التطبيع مع دولة الاحتلال إسرائيل.

ورحب سفير فلسطين لدى سريلانكا زهير زيد بالحضور، وشكر لهم تضامنهم في مثل هذه الظروف الصعبة التي نمر بها.

وأضاف السفير زيد "خاصة واننا تعرضنا للإساءة المباشرة من اشقائنا، عندما قرروا خلافا لما تنص عليه المبادرة العربية السلام التي وافقوا عليها والتزموا بها كل هذه السنين، بالخروج عنها وبالتالي الخروج عن الإجماع العربي والإسلامي، وفي التطبيع مع دولة الاحتلال التي لا تزال تحتل أرض دولة فلسطين وتقيم عليها مستعمراتها وترفض الانسحاب منها". وعرض السفير زيد عليهم بيانا مشتركا يصدر عن الاجتماع.

بدورهم عبر كل سفير على حدة عن موقف بلاده والتزامها بدعم حقوق الشعب الفلسطينى في دولته وعلى أرضه المحتلة والقدس الشرقية عاصمتها، ورفض سياسات الضم والإملاء والاستيطان والتطبيع. وأكد الجميع على التزام بلادهم بهذه المواقف الثابتة ودعمهم المطلق لدولة فلسطين في مثل هذه الظروف، ووقوفهم معها أمام كل تلك التحديات.