الإثنين: 23/11/2020

الهرفي يثمن الموقف الجزائري الرافض للتطبيع

نشر بتاريخ: 22/09/2020 ( آخر تحديث: 22/09/2020 الساعة: 18:51 )
الهرفي يثمن الموقف الجزائري الرافض للتطبيع

القدس - معا - ثمن سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي الموقف الجزائري الرافض للتطبيع مع كيان الاحتلال والابارتايد الإسرائيلي والذي عبرت عنه جميع المواقف الرسمية والشعبية الجزائرية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه السفير الهرفي مع نظيره صالح لبديوي سفير الجمهورية الجزائرية الشقيقة لدى فرنسا. وتوجه السفير الهرفي بالشكر العميق باسم الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية وباسم أبناء الجالية الفلسطينية في فرنسا من الجزائر الشقيقة على الموقف الرافض لهرولة بعض النظم العربية نحو تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال السفير الهرفي خلال الاتصال ان هذا الموقف ليس غريباً على من يحملون معنا هم القضية الفلسطينية منذ زمن طويل وما زالوا، احفاد المجاهدين الكبار الذين حرروا الجزائر من الاستعمار الفرنسي، والذين بقوا أوفياء لفكرة التحرر والتضامن الاخوي ودعم الشعوب التي تنشد الحرية وفي مقدمتهم الشعب الفلسطيني.

وشدد الهرفي على ان هذا الموقف يعكس ارتباط الجزائر بإرثها النضالي العريق وينسجم مع قناعات شعبها الرافض للاحتلال والاستعمار، ويجدد الالتزام الثابت للجزائر بالوقوف الى جانب حرية الشعب الفلسطيني واستقلاله ونيل حقوقه الوطنية كافة.

بدوره السفير الجزائري في باريس صالح لبديوي أكد على ان الجزائر ثابتة على مواقفها الداعمة لعدالة القضية الفلسطينية باعتبارها قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري رئيساً وحكومة وشعباً كما جاء على لسان السيد الرئيس عبد المجيد تبون، والتزامها التام بالوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ودعم نضاله حتى تتحقق أهدافه الوطنية كاملة وعلى رأسها زوال الاحتلال الإسرائيلي عن الأرض الفلسطينية.