الخميس: 22/10/2020

برلماني يمني: التطبيع هدفه "تصفية القضية الفلسطينية"

نشر بتاريخ: 27/09/2020 ( آخر تحديث: 27/09/2020 الساعة: 17:54 )
برلماني يمني: التطبيع هدفه "تصفية القضية الفلسطينية"

بيت لحم- معا- اعتبر النائب في البرلمان اليمني عبد الكريم شرف شيبان، أن التطبيع العربي مع إسرائيل هدفه "تصفية القضية الفلسطينية، وتجريم المقاومة واعتبارها المتسبب فيما يحدث في فلسطين وليس الاحتلال".

وقال شيبان وهو عضو الهيئة الشعبية اليمنية لمناصرة فلسطين (غير حكومية)، في مقابلة مع وكالة "الأناضول" التركية: "إن التطبيع مغامرة خاطئة ستعود بمخاطر كبيرة على الدول العربية، وستؤثر على استقرارها الداخلي".

Play Video

وأضاف البرلماني اليمني: "من شأن هذه الخطوة التي تتعارض مع مواقف الشعوب العربية أن تؤثر على مستوى الاستقرار الداخلي للدول العربية. وقد يؤدي أيضا إلى عزل الحكومات عن الشارع ومن ثم تقويض شرعية وجودها".

وتساءل البرلماني اليمني، "كيف يعقدون سلاما مع المحتل بالمجان، ويريدون لشعوبهم أن تصمت؟"، متهمًا الحكومات التي توقع اتفاقيات سلام مع إسرائيل "بعدم الاكتفاء بالتطبيع"، قائلا "إنها تسعى أيضا لتجريم المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، واعتبارها المتسبب بما يحدث لفلسطين وليس الصهاينة".

وشدد على أن "التطبيع لن ينتقص بأي حال من الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني أو مصادرتها، لأنه ليس من حق أي جهة التنازل عن شبر واحد من فلسطين".

وقال، إن "تحرير فلسطين قادم لا محالة. المهرولون نحو التطبيع سيلاقون مصير من سبقهم من الخونة في فترات سابقة من التاريخ". وتابع شيبان: "القضية الفلسطينية قضية كل العرب، ولا يجب السماح بالانتقاص من الحق الفلسطيني الذي قدم في سبيله شعب فلسطين تضحيات جسيمة خلال عقود طويلة من الزمن"..