الأربعاء: 21/10/2020

"السياحة والاثار" تطلق العمل على تحضير ملف أريحا للتراث العالمي

نشر بتاريخ: 27/09/2020 ( آخر تحديث: 27/09/2020 الساعة: 19:22 )
"السياحة والاثار" تطلق العمل على تحضير ملف أريحا للتراث العالمي

اريحا - معا - أطلقت وزارة السياحة والآثار ومندوبية فلسطين الدائمة لدى اليونسكو وبلدية اريحا مشروع تحضير ملف ترشيح أريحا على قائمة التراث العالمي من خلال اجتماع افتراضي على منصة تطبيق الزوم.

وشارك في هذا الاجتماع السفير منير أنسطاس مندوب فلسطين الدائم لدى اليونسكو ورئيس بلدية أريحا سالم غروف و د. أحمد الرجوب مدير عام التراث العالمي واياد حمدان مدير عام السجل الوطني واللجنة العلمية لإعداد الملف والمكونة من د. نظمي الجعبة، د. علي قليبو، د. زهراء زواوي و م. أسامة حمدان بالإضافة للباحثين والفنين من وزارة السياحة والآثار وبلدية أريحا والجامعات الفلسطينية.

وتجدر الإشارة الى أن صندوق التراث العالمي في اليونسكو ساهم بتغطية مالية جزئية للمرحلة الأولى من اعداد هذا الملف.

وشدد الحضور على ضرورة التعاون المشترك بين جميع الجهات ذات العلاقة على اعداد هذا الملف وضرورة إيجاد حلول عملية للمعيقات التي قد تشكل صعوبة في إنجاحه خاصة المشاريع السياحية في محيط المواقع الأثرية والتمدد العمراني.

وبين د. أحمد الرجوب في عرض تفاعلي نتائج وتوصيات الخبراء الدوليين اللذين زاروا أريحا في مهمة استشارية أواخر عام 2018.

وذكر أنها أوصت بأن يتم ترشيح ثلاثة مواقع وهي تل السلطان، قصر هشام ودير القرنطل تحت عنوان " مدينة أريحا الألفية : المشهد الأثري والتاريخ الحضري".

وأكد د. رجوب على ضرورة تنفيذ جميع توصياتهم التي تهدف للحفاظ على القيم العالمية الاستثنائية لهذه المواقع واستدامتها وتساعد في تسجيل أريحا على قائمة التراث العالمي.

ومن جانبه شدد سعادة السفير أنسطاس على ضرورة التوقف عن إقامة أي مشاريع أو بنية تحتية في محيط المواقع المرشحة والتي قد تؤثر على قيمها العالمية الاستثنائية وأصالتها وسلامتها، مشيرا الى ضرورة التعاون والتنسيق مع وزارة السياحة والآثار في أي خطط ومشاريع تستهدف هذه المواقع ومحيطها.

من ناحيته أكد رئيس بلدية أريحا على أن البلدية جزء أساسي من هذا المشروع وضمن فريق العمل الوطني وانها ملتزمة بالحفاظ على هذه المواقع وسوف تلتزم بعدم تنفيذ أي مشروع في محيط المواقع المرشحة من شأنها التأثير سلبا على قيمها، مشددا على ان البلدية تولي أهمية خاصة لهذا المشروع وسوف تدعمه في سبيل التعاون والتكامل مع جهود وزارة السياحة والآثار ودولة فلسطين لتسجيل أريحا في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وقدمت م. مروة عدوان، منسقة المشروع، عرضا تفاعليا شاملا تطرقت فيه الى مفاهيم ومعايير التراث العالمي، ومنهجية العمل لاعداد ملف ترشيح أريحا، واللجان الاشرافية والفنية ومهمات كل منها ضمن خطة عمل محددة، وكذلك السقف الزمني للعمل والذي يمتد لمدة عام.