الخميس: 22/10/2020

التجمع الوطني للمستقلين: الانتخابات وسيلة وليست غاية وهي استحقاق وحق

نشر بتاريخ: 01/10/2020 ( آخر تحديث: 01/10/2020 الساعة: 08:48 )
التجمع الوطني للمستقلين: الانتخابات وسيلة وليست غاية وهي استحقاق وحق

رام الله- معا- أصدر التجمع الوطني للمستقلين بيانا صحفيا عقب انتهاء اجتماعه بأن الانتخابات التشريعية والرئاسية هي وسيلة وليست غاية بحد ذاتها، وأن الهدف الأساسي منها النهوض بالمشروع الوطني ومواجهة التحديات والمؤامرات المتصاعدة من خلال المساهمة في إنهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وتجديد الشرعيات، والاحتكام إلى صندوق الاقتراع من أجل تجديد النظام السياسي.

وأكد بيان التجمع بأن الانتخابات هي استحقاق دستوري وحق للمواطن الفلسطيني.
من جهته، صرح رئيس التجمع الوطني للمستقلين منيب رشيد المصري بأن سلسلة الاجتماعات التي عقدتها القيادة الفلسطينية بقيادة الأخ الرئيس أبو مازن والتي توجت باجتماع الأمناء العامين في الثالث من أيلول تُبشر بالخير وتدل على أن كل مكونات الشعب الفلسطيني تعي بأن المخرج الوحيد مما نحن فيه هو الوحدة الوطنية التي تعزز الموقف الفلسطيني في مقاومة المؤامرة الكبرى التي تحاك ضده والمسماة بصفقة القرن التي تم إعلانها كامتداد لوعد بلفور الباطل وضمن مخطط شامل يستهدف تصفية القضية الفلسطينية.
وأضاف المصري أن سير بعض الأنظمة العربية باتجاه التطبيع مع دولة الاحتلال تحت حجج واهية ومبررات ليس لها أساس، لن يثني عزيمة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وصولا إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، مؤكدا بأن الشعوب العربية هي جزء أساسي من المخزون الاستراتيجي في دعم النضال الوطني الفلسطيني.
ودعا المصري شعبنا إلى أوسع مشاركة في الانتخابات وخاصة في مدينة القدس لتكون محطة هامة للاشتباك مع الاحتلال والتأكيد على عروبة القدس وهويتها الوطنية.

ونوه المصري بأن هذا النداء موجه بشكل خاص لفئة الشباب التي هي رهان المستقبل، وعماد التجديد.
من جهته، قال عضو التجمع وليد الأحمد بأن الانتخابات التشريعية والرئاسية يجب أن يحكمها ميثاق شرف قائم على حق المشاركة للجميع دون أي تدخلات أو مضايقات من أي جهة كانت، وأن تُعطى جميع القوائم الانتخابية نفس الفرص والإمكانيات لعرض برامجها الانتخابية، وأن تشمل القدس والضفة الغربية وقطاع غزة .مشددا في ذات الوقت على أهمية الاتفاق على برنامج وطني شامل يتناسب مع مصالح الشعب الفلسطيني ويحافظ على الثوابت الوطنية .
وأضاف الأحمد بأن إنهاء الانقسام يجب أن يكون القاسم المشترك بين الجميع، وأن الأساس في إجراء الانتخابات هو إنهاء الانقسام، مشيرا إلى أن التجمع الوطني للمستقلين قد شكل لجنة تحضيرية لمتابعة تحضيرات التجمع للمشاركة في الانتخابات .