السبت: 24/10/2020

كتائب أبو علي مصطفى في ذكرى قتل زئيفي: عملياتنا مستمرة

نشر بتاريخ: 17/10/2020 ( آخر تحديث: 17/10/2020 الساعة: 12:28 )
كتائب أبو علي مصطفى في ذكرى قتل زئيفي: عملياتنا مستمرة



غزة- معا- قال أبو جمال المتحدث باسم كتائب الشهيد أبو علي إن عملية السابع عشر من أكتوبر التي نفذتها الجبهة الشعبية قبل تسعة عشر عاما بقتل الوزير الإسرائيلي رحبعام زئيفي، لم تكن صدفة ولم تأت ضربة عشواء كما يقولون، كانت عملية منظمة ومدروسة بعناية.
وأضاف في تصريح وصل معا نسخة منه، "الجبهة أرادت من خلال هذه العملية أن توصل عدة رسائل، الأولى أن دماء قادتنا وأبناء شعبنا وأطفالنا ومقاتلينا غالية ويقابلها نزف دماء المستوطنين، والثانية أرادت كتائب الشهيد أبو علي أن تؤكد للعالم ولأنظمة الردة العربية ولكل من يرتعدون خوفا عندما يسمعوا باسم دولة الاحتلال وأذرعها الأمنية والعسكرية بأن هذا هذا الاحتلال عمليا ضعيف وهش وهو أوهن من بيت العنكبوت".
وأوضح" أن عملية إعدام مجرم الترانسفير الإسرائيلي رحبعام زئيفي شكلت نقلة هامة ومفصلا أساسيا في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، إذ أنه وللمرة الأولى في تاريخ الصراع يسقط جنرال ووزير إسرائيلي برصاص فدائي فلسطيني نفذ فيه حكم الشعب وحكم الثورة والجبهة الشعبية وحكم الدماء العربية التي سفحها هو وكيانه المجرم على امتداد وطننا العربي."
وتابع" هذا النوع الفريد من العمليات القتالية ليس جديدا على أبطال كتائب الشهيد أبو علي مصطفى فقبل إعدام رحبعام زئيفي حاولت قوات المقاومة الشعبية تنفيذ سلسلة عمليات ذات علاقة بعمليات الإعدام المنظم لرموز المشروع الإسرائيلي وبعدها أيضا وباعتراف إعلام الاحتلال وقادته الذين اعلنوا عن اعتقال مجموعات تابعة للجبهة وحاكموهم بتهمة محاولات إعدام بعض الإسرائيليين وعلى رأسهم المجرمين أيهود أولمرت وعوفاديا يوسف."
وحول ما يتعلق باستمرار وجود الجبهة وذراعها العسكري على قائمة الإرهاب الدولية، أشار إلى أن الإرهاب كفعل هو ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية وإن ما يقترفه العدو الإمبريالي الأمريكي في سوريا واليمن والعراق وايران وكوبا منذ عقود هذا هو الارهاب.
وأكد أن الإرهاب بمعناه القانوني وحيثياته الاخلاقية والانسانية هو ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي، مضيفا نحن نمارس المقاومة، ونمارس حقا أقرته الشرائع والأعراف السماوية والمواثيق الدولية وكافة مواثيق حقوق الانسان، نمارس قتالا وكفاحا وحربا شعبية لطرد الغزاة عن أرضنا، إذا نحن مقاتلون ومقامون ولسنا إرهابيون، فإذا أراد العالم بظلمه وجبروته وتعجرفه أن يصف ما نقوم به ارهاب فهي له.
وفيما يتعلق بالتطبيع العربي، قال" نحن ننتمي لمدرسة لم تراهن يوما على الأنظمة العربية ندرك جيدا السيرورة التاريخية التي حملت هذه الأنظمة إلى سدة الحكم وندرك جيدا الدور الوظيفي الذي أوجد له هذه الأنظمة لذلك لا نتفاجأ ولا يصدمنا المستوى الذي وصلت أو قد تصل اليه في الانحدار والتساوق مع مشروعات ومخططات الاحتلال الإسرائيلي.
وشدد على أي عدوان يمس أي من أطراف معسكر المقاومة في المنطقة هو مساس واضح وصريح بكتائب الشهيد أبو علي مصطفى وبكل أعضاء محور المقاومة والممانعة والواجب على كافة أعضاء محور المقاومة بأن يهبوا بيد واحدة، واحدين وموحدين لصد هذا العدوان ولجمه، موضحا أن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ستواجه أي عدوان بربري على أي طرف من أطراف المقاومة بما اعتاد عليه شعبنا وما اعتادت عليه أمتنا "كيف نواجه العدوان".