السبت: 24/10/2020

"مدرح هدار فهداس"... يافطة على مدرجات باب العمود نسبة لمجندتين قتلتا في المنطقة

نشر بتاريخ: 18/10/2020 ( آخر تحديث: 18/10/2020 الساعة: 16:58 )
"مدرح هدار فهداس"... يافطة على مدرجات باب العمود نسبة لمجندتين قتلتا في المنطقة

القدس- معا- قامت طواقم بلدية الاحتلال، اليوم الأحد، بوضع يافطة عند مدخل باب العامود في القدس، تحمل أسماء مجندتين من "حرس الحدود"، قتلتا في عمليتين في المكان.

وأفاد شهود عيان لوكالة معا أن طواقم بلدية الاحتلال قامت بتعليق يافطة حملت اسم مدرج "هدار كوهين وهداس ملكا" من أفراد "حرس الحدود"، علما انهما قتلتا في عمليتين عامي 2016 و2017.

وكانت عائلات إسرائيلية وجمعيات استيطانية قد توجهوا عام 2017 برسائل رسمية الى رئيس بلدية الاحتلال الأسبق، نير بركات، طالبته من خلالها إلغاء أسم السلطان سليمان عن الشارع الرئيسي المتاخم لباب العامود بالقدس القديمة واستبداله باسم المجندة الإسرائيلية هداس ملكا التي قتلت بعمليتي إطلاق نار وطعن نفذها ثلاثة شبان من قرية دير أبو مشعل غرب مدينة رام الله، كما وطالبت كذلك بإعادة تسمية شوارع القدس الشرقية بأسماء جديدة تحمل "أسماء إسرائيليين يقتلون على أيدي فلسطينيين".

وفي عام 2017، قامت سلطات الاحتلال بوضع يافطة تحمل اسم "شارع البطلات" في منطقة شارع السلطان سليمان عند مدخل باب العامود في القدس المحتلة.

وحول ذلك قال اعتبر الدكتور جمال عمرو المختص في شؤون القدس، لوكالة معا، أن ما قامت به سلطات الاحتلال هو محاولة لتغيير وطمس الرموز والتاريخ والحضارة والتراث، ضمن معركة طمس مستمرة منذ احتلال مدينة القدس، واستبدالها بقوات عسكرية قتلت وتقتل وتصيب كل يوم وكل ساعة فلسطيني.

وأضاف عمرو في منطقة باب العامود أعدمت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين في الميدان دون محاكمة لمجرد الاشتباه، وقال:" نحن أصحاب الأرض والمكان الاصليين ومن الأولى أن نضع نحن أسماء شهدائنا في كل مكان بالأرض الفلسطينية."

"مدرح هدار فهداس"... يافطة على مدرجات باب العمود نسبة لمجندتين قتلتا في المنطقة