الجمعة: 23/10/2020

أبو مويس: المشكلة الحقيقية التي تواجه التعليم العالي هي الهوّة بين ما يتعلمه الطالب وما يحتاجه سوق العمل

نشر بتاريخ: 18/10/2020 ( آخر تحديث: 18/10/2020 الساعة: 16:50 )
أبو مويس: المشكلة الحقيقية التي تواجه التعليم العالي هي الهوّة بين ما يتعلمه الطالب وما يحتاجه سوق العمل


رام الله- معا- قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، اليوم الأحد، أن المشكلة الحقيقية التي تواجه قطاع التعليم العالي هي الهوّة العميقة بين ما يتعلمه الطالب في الجامعات، وما يحتاجه سوق العمل من مهارات.

جاء ذلك خلال رعايته توقيع اتفاقية شراكة بين الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، والجامعة العربية الأمريكية لإطلاق برنامج الإحصاء وعلم البيانات.

وشدد أبو مويس على ضرورة أن تتواءم البرامج والتخصصات في الجامعات مع حاجة السوق، موضحاً أن الحل هو الجمع بين الجامعات وسوق العمل من خلال تشجيع الشراكات بين الجامعات والقطاع الخاص والمؤسسات الوطنية، وانتاج ما يسمى "البرامج الثنائية" أو التكاملية حيث يتكامل تلقي العلوم بإكتساب المهارات فعلياً، من أجل الحصول على مخرج تعلمي لطالب جاهز للإنخراط بسوق العمل بتميز واقتدار.

وأضاف "نحارب البطالة بالتقننة ونواكب الثورة الصناعية بالرقمنة وهذا هو شعار حكومتنا، وكلاهما بحاجة إلى خارطة طريق قاعدتها علم البيانات، الذي بات يعتبر من العلوم الرائدة الذي يمنح فرصة جيدة للشباب المبدع، للمساهمة بشكل فاعل في تحقيق التنمية المستدامة، من خلال إثراء منظومة التعليم العالي في فلسطين بمهارات علم البيانات في كافة المجالات".

وأشار إلى ضرورة التركيز على جودة البيانات وإدارة الجودة و تطبيق النماذج المعيارية ذات العلاقة، مؤكداً على ضرورة استخدام التقنيات الحديثة بالاستخدامات المختلفة للذكاء الصناعي.

وأوضح وزير "التعليم العالي" أن برنامج الإحصاء وعلم البيانات الذي يحتوي على مجالات متنوعة في الإحصاء وتحليل البيانات، ويتوافق فيه تقسيم الخطة مع متطلبات التخصص التي تواكب متطلبات المجتمع، من حيث الحاجة الى هذا التخصص و قابلية سوق العمل باستيعاب الطلبة الخريجين الذين يتسمون بالتميز أكاديميا وبحثياً.

وطالب بضرورة تطوير استراتيجيات التقويم التقليدية إلى استراتيجيات التقويم الواقعي، التي تعطي صورة حقيقية عن أداء الطالب، مثل استخدام ملف أعمال الطالب (Portfolio) و قواعد التصحيح (Rubricks).