السبت: 05/12/2020

وطني الجريح

نشر بتاريخ: 21/10/2020 ( آخر تحديث: 21/10/2020 الساعة: 19:10 )
وطني الجريح

الكاتب: السفير منجد صالح

وطني الجريح

المُصاب

تتكالب

تتداول

على دمه الذئاب

منذ مئة عام

يُسربلنا هذا العذاب

يدور بنا

يُدوّرنا

نلفّ ندور

ندور نلفّ

في بلاد الله

الواسعة

الضيّقة علينا

في الشتات

يتقاذفنا ألف سؤال

وسؤال

لكن لا جواب

لا جواب

قضمت الذئاب نصفنا البحري

أو يزيد

قالوا تقسيما

قالوا اجماعا دوليّا

قالوا قرارا أمميّا

لا والله لا

لا هذا ولا ذاك

بل شريعة الغاب

عواصف رعد وبرق

برق ورعد

رعد وبرق

وحراب

مسنّنة

مسمومة

موجّهة

هطلت علينا

من رحم السحاب

خرّبت البلاد

نكبت العباد

شرّدت الأولاد

وأُلقتنا في "غياهب الجب"

بعثرتنا في الصحراء

عُراة

حفاة عُراة

جياعا

نياما

خياما

حفاة عراة

نشرب الظمأ

ونتدثّر بالرماد

ونجني سرابا وراء السراب

وطني مزّقته بأنيابها الذئاب

نجني سرابا

ننتظر إيابا

ننتظر رحمة

قرارات الأمم

قرارات القمم

يزفّون القضيّة بالمبادرات

من الغرب ومن الشرق

هات

مبادرات وإتفاقات

هات وهات

نُعبئُ منها شوالات

وشوالات

قرارات مبادرات بالشوالات

بالقنطار بالدينار هات

لكن لا نجني من السراب

إلّا الخراب

يُلبسون البوصة

لتصبح عروسة

ينفخون في الجمرة

لتصبح تمرة

مبادرة عروسة

مبادرة جمرة

بوصة عروسة

جمرة تمرة

سراب دامس

بعد طول الغياب

ولا إياب

ويستمرّ هذا العذاب

منذ مئة عام

ولا جواب

لا جواب.

كاتب ودبلوماسي فلسطيني