الخميس: 26/11/2020

أخر تطورات أزمة المعلمين

نشر بتاريخ: 22/10/2020 ( آخر تحديث: 22/10/2020 الساعة: 20:35 )
أخر تطورات أزمة المعلمين

الخليل – معا – قال الامين العام لاتحاد المعلمين سائد ارزيقات :" نحن في الاتحاد نحمي معلمينا ولن يجرأ احد على معاقبة معلم يلتزم بقرار الاتحاد، وتعي وزارة التربية والتعليم جيدا احتياج المعلم واذا كانت حريصة فلتنهي الازمة وتذهب للحكومة وتلزمها بدفع الرواتب للمعلمين، او وضع خطة واضحة المعالم بتواريخ محددة لإنهاء هذه الازمة".

وأكد الأمين العام لاتحاد المعلمين على ان ممثلي الحكومة، لم يتواصلوا معهم لحل الأزمة الحالية بين الاتحاد كممثل للمعلمين وبين وزارة التربية والتعليم.

وأضاف:" حتى الان لم يتواصل معنا احد ونحن ننتظر حلاً من الحكومة، وبياناً من وزارة المالية بهذا الخصوص، و جميع الخيارات مفتوحة امامنا، نحن نريد تواريخ محددة لإنهاء الأزمة".

اقوال ارزيقات هذه جاءت خلال حديثه ضمن البرنامج الاذاعي الذي يبث على فضائية معا وإذاعة الرابعة، حول بيان وزارة التربية والتعليم الداعي لانتظام العملية التعليمة في المدارس، رداً على بيان الاتحاد والذي طلب من المعلمين بعدم الذهاب لاماكن عملهم وانتظام العملية التعليمية عن طريق التعليم الالكتروني.

واضاف :" من واجب ودور وزارة التربية والتعليم ان تصدر هكذا بيان، ولكن عليها قبل ان تصدر بيان بواجبات المعلم تجاه التعليم، عليها ان تصدر بيانا بواجباتها تجاه المعلم الذي يعاني منذ اكثر من خمسة شهور، حيث انها لم تقم بإصدار اي بيان بهذا الخصوص".

وتابع في حديثه الاذاعي:" بيان اتحاد المعلمين جاء كخطوة احتجاجية بعد سلسلة من المطالبات والمناشدات والمراسلات التي قام بها الاتحاد مع الحكومة ووزارة التربية والتعليم، وضرورة تخفيف اعباء الازمة الاقتصادية وتعزيز صمود المواطنين ومصارحتهم وان يتعاون الجميع والوقوف بجانب المعلم وكل هذا لم يحدث، وقمنا بوضع خطة ومطالبات قدمناها للحكومة ولكن ان تبقى الحكومة صامته كل هذا الوقت ليس مقبولا، ويجب ان نعلي الصوت عاليا والانتقال للتعليم عن بعد وهو شكل من اشكال الاحتجاج على سياسة وزارة التربية والتعليم والحكومة".

وزاد في حديثه:" نحن نعي جيدا ردة فعل المواطنين على بيان الاتحاد وخاصة فيما يتعلق بالتعليم عن بعد لانهم غير مقتنعين به، ونحن نقول انه ليس اجباريا ولا يحق للوزارة ان تحاسب المعلم على التعليم عن بعد اذا لم تقم بتوفير الامكانيات اللازمة له ولنجاح التعليم عن بعد الامكانيات غير متوفرة لذلك لا يجب ان تحاسبه".

وخلال الحديث الاذاعي، تحدث أمين سر اتحاد المعمين باسهاب حول موضوع التعليم عن بعد، موضحاً:" التعليم عن بعد هو جزء من الفعاليات الاحتجاجية النقابية لأننا لا نستطيع ان نعلن الاضراب بشكل صريح وهذه اداة ضغط على الحكومة في ظل حالة الطوارئ التي نعيشها والتي تمنع الاضراب والاعتصامات والوقفات وهذا ما استطعنا الوصول اليه في ظل الحالة الراهنة، التعليم عن بعد جزء من خطة الوزارة التي اعلنتها ويجب ان تكون جاهزة لهذه المرحلة وان تتحمل مسؤولياتها".

وقال ارزيقات:" التعليم عن بعد لمن استطاع ولديه القدرة من المعلمين، واذا لم يستطع وليس لديه القدرة، على وزارة التربية والتعليم ان تقدم له جميع الادوات والامكانيات للقيام بالتعليم عن بعد، واذا لم تكن الوزارة جاهزة فهذا يعد فشل لها فهي من تتحمل فشل او نجاح التعليم عن بعد على مدار ثلاثة اشهر".

وأكد على ان اتحاد المعلمين، على توافق و وفاق تام مع وزارة التربية والتعليم، اذا كان هناك مصلحة للمعلمين، وقال:" نحن لا نتفق مع وزارة التربية والتعليم الا في حال كان هناك مصلحة للمعلم في جوانب محددة ولكن في هذا الموضوع لم نتشاور ولن نتشاور مع الوزارة".

واستغرب ارزيقات، اعتراض معلمين على بيان الاتحاد الخاص بالتعليم عن بعد، والذين اضربوا عن العمل.