الأربعاء: 02/12/2020

حملة متواصلة - اعتقالات واقتحامات في العيسوية

نشر بتاريخ: 23/10/2020 ( آخر تحديث: 23/10/2020 الساعة: 14:56 )
حملة متواصلة - اعتقالات واقتحامات في العيسوية

القدس- معات- واصل سلطات الاحتلال، حملة الاعتداءات في بلدة العيسوية في مدينة القدس، وشهدت البلدة حتى ساعات فجر اليوم حملة تفتيش ودهم واعتقالات.

واقتحمت قوات الاحتلال بعناصرها المختلفة من الضباط والمخابرات والقوات الخاصة أحياء وحارات العيسوية، كما نشرت حواجزها على مداخل البلدة، ثم شرعت بحملة تفتيش للأحياء والشوارع واعتلت أسطح عدة بنايات سكنية، وأطلقت القنابل المضيئة في البلدة.

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية أن الاقتحام للبلدة استمر حتى ساعات الفجر، وخلال ذلك اقتحمت المنازل عقب محاصرتها، كما اقتحمت الأحياء وفتشت الشوارع بصورة دقيقة.

وأوضح أن الحمص أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم 7 شبان من البلدة، وحولتهم للتحقيق في مراكز التوقيف.

ولفت أبو الحمص ان الشهر الجاري شهد ارتفاعا في أعداد المعتقلين في البلدة، حيث الاعتقالات الجماعية اليومية لأبنائها، موضحا أن معظم المعتقلين يفرج عنهم دون تقديم لائحة اتهام بعد عدة أيام من الاعتقال، وفقط تفرض عليهم الكفالات المالية، رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة في المدينة، وهو نوع من الضغط عليهم.

وأضاف أبو الحمص أن حملة الاعتداءات في البلدة مستمرة منذ شهر حزيران الماضي، ولم تتوقف في أي يوم، حيث التواجد اليومي داخل البلدة والتنكيل بالسكان والتجار، وفرض المخالفات على التجار، وتوزيع اخطارات الهدم واستدعاءات للبلدية، وفرض"مخالفة بناء"، إضافة الى الاعتقالات التي طالت العشرات من أبناء البلدة "الشبان والفتية وكبار السن"، وتحويل ساحات البلدة " لساحة لتدريب جنود الاحتلال" على استخدام القنابل والأعيرة المطاطية، دون الاهتمام بأمن السكان وحياتهم.