الخميس: 26/11/2020

مجلس الأمن يعقد جلسة مفتوحة لمناقشة مبادرة الرئيس حول عقد مؤتمر دولي للسلام

نشر بتاريخ: 25/10/2020 ( آخر تحديث: 25/10/2020 الساعة: 13:43 )
مجلس الأمن يعقد جلسة مفتوحة لمناقشة مبادرة الرئيس حول عقد مؤتمر دولي للسلام

رام الله- معا- يعقد مجلس الامن الدولي جلسة غدا الاثنين لمناقشة مبادرة الرئيس محمود عباس والذي طالب الامين العام للامم المتحدة بالعمل على عقد مؤتمر دولي للسلام مع بداية العام المقبل.
وأكد رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة وحقوق الإنسان في وزارة الخارجية د. عمر عوض الله استمرار الاتصالات مع دول الاتحاد الاوروبي ودول اخرى حول أهمية هذه المبادرة والتي تعتمد على قواعد القانون الدولي والشرعية الدولية والحقوق المشروعة لشعبنا والمرجعيات المتعارف عليها دوليا، مشيرا إلى أن جلسة مجلس الامن غدا ستناقش جرائم الاحتلال وما يتعرض له الاسرى في سجون الاحتلال من انتهاكات بحقهم خاصة قضية الاعتقال الإداري وإنقاذ حياة الأسير ماهر الأخرس .
ولفت عوض الله في حديث لإذاعة صوت فلسطين صباح اليوم الأحد، إلى محاولات الولايات المتحدة الرامية إلى تقويض اللجنة الرباعية متعددة الأطراف، مضيفا أن عديد الدول الاوروبية الفاعلة تحدثت بنضوج أن مبادرة ترامب نتانياهو ليست هي الوحيدة على الطاولة، وتستنكر إصرار الولايات المتحدة عدم الانخراط باللجنة الرباعية.
وأوضح عوض الله أن موقف القيادة الصلب وعلى راسها السيد الرئيس والذي يؤكد على أن المبادرة الامريكية هي ليست مبادرة بالاساس، ولا تعتبر أساس لأي شيئ، مبينا أن جلسة مجلس الامن غدا ستكون اخر جلسة مفتوحة لهذا العام.