الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الطالبات الجامعيات يجمعن على ضرورة عدم استغلال وسائل الإعلام للمرأة بجعلها أداة إعلانية

نشر بتاريخ: 05/03/2006 ( آخر تحديث: 05/03/2006 الساعة: 15:45 )
غزة- معا- أجمعت المشاركات خلال ورشة عمل نظمها برنامج التدريب وبناء القدرات في مركز شؤون المرأة على ضرورة عدم استغلال وسائل الإعلام للمرأة بجعلها أداة إعلانية واعتبارها مستهلك فقط, وعدم إغفال القيم الانتجاية وقيم المشاركة السياسية والإبداعية عندها.

وأوصت المشاركات أن تقوم وسائل الإعلام باستطلاعات دورية منتظمة لمعرفة اتجاهات الجمهور واحتياجاته, وخاصة الجمهور النسائي وتحديد سماته الواقعية ومشاكله واحتياجاته الفعلية, والاستعانة بها في رسم وتحديد التوجهات العامة للسياسة الإعلامية في مجال الإعلام النسائي.

كما اوصت المشاركات بضرورة التوسع في عقد الدورات التدريبية وحلقات النقاش المركزة والموسعة للإعلاميات والإعلاميين على حد سواء فيما يتعلق بقضايا المرأة, وتفعيل دور الإعلام المستقل المرتبط بمؤسسات نسوية, مع إعطاء دور أكبر للمرأة في القيام على هذا الإعلام.

واستعرضت الإعلامية والمدربة دنيا الأمل إسماعيل صورة المرأة في ووسائل الإعلام والتي أثبتت أن تناول الإعلام الفلسطيني لقضايا المرأة ضعيف بشكل عام, مرجعة ذلك إلى عدم تخصيص مساحات ثابتة لقضايا المرأة, إضافة إلى تركز المضامين الإعلامية الموجهة للمرأة حول الدور التقليدي.

واضافت إسماعيل ان معظم وسائل الإعلام تركز على فئات محددة من النساء وتهميش وتغييب فئات أخرى كالمرأة الريفية والبدوية والمرأة في المخيمات, إضافة إلى اهتمام الإعلام بالنساء اللواتي يعملن في وظائف ومهن نخبوية.