الأحد: 29/11/2020

تجريف مساحات واسعة لتوسعة مستوطنة غرب سلفيت

نشر بتاريخ: 28/10/2020 ( آخر تحديث: 28/10/2020 الساعة: 11:56 )
تجريف مساحات واسعة لتوسعة مستوطنة غرب سلفيت

سلفيت- معا- واصلت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، أعمال تجريفها لمساحات واسعة من أراضي مواطني بلدتي كفر الديك وبروقين غرب سلفيت، لتوسعة مستوطنة بروخين المقامة على أراضي المواطنين.

وقال المتخصص في الشأن الإسرائيلي فارس الديك لـ معا، أن جرافات الاحتلال تواصل أعمالها لتوسعة مستوطنة بروخين وبناء الوحدات السكنية، بعد أن قاموا بشق طريق بطول كيلو متر، حول المستوطنة، حيث تشهد المنطقة أعمال التجريف والبناء من الجهة الجنوبية الغربية.

وأضاف الديك أن الاحتلال قام بتزفيت الشارع منذ أيام، ومن المتوقع سيقومون بوضع الشيك والبوابات الحديدية حوله، وهذا يعني ضم ما يقارب 150 دونما مزروعة بأكثر من 400 شجرة زيتون معمرة، وبالتالي سيقومون بمنع وصول أصحابها الى هذه الاراضي الا من خلال تصاريح دخول اليها، هذا هو الاسلوب الاحتلالي الذي يمارس ضد املاك الفلسطينيين، من أجل الاستيلاء عليها وبناء المزيد من الوحدات السكنية.

وأشار الديك الى ان مستوطنة بروخين أقيمت على أراضي المواطنين منذ عام 1999، بدأت بفتح طريق قام شقه المستوطنون، ومن ثم ببناء برج عسكري عام 2000، بعد أن تم طرد المستوطنين من المكان، ومن ثم بكرافانات الى أن أصبحت مستوطنة على مساحة اكثر من 800 دونم تابعة لبلدتي كفر الديك وبروقين، وبناء أكثر من 500 وحدة سكنية، وحسب المخطط المعلن عنه سيتم اضافة منطقة صناعية ومنطقة ترفيهية للمستوطنين.

وناشد الديك كافة المؤسسات الحقوقية والقانوتية الوقوف عند ممارسات الاحتلال وسرقتها للارض الفلسطينية لصالح مستوطناته.

تجريف مساحات واسعة لتوسعة مستوطنة غرب سلفيت