الثلاثاء: 24/11/2020

حماية يدين استمرار سياسة هدم الاحتلال للمنازل والمنشآت بمدينة القدس

نشر بتاريخ: 28/10/2020 ( آخر تحديث: 28/10/2020 الساعة: 13:04 )
حماية يدين استمرار سياسة هدم الاحتلال للمنازل والمنشآت بمدينة القدس


رام الله- معا- أدان مركز حماية لحقوق الإنسان، استمرار قوات الاحتلال الاسرائيلي بسياسة هدم المباني والمنشآت الفلسطينية داخل مدينة القدس المحتلة، في انتهاك مستمر لأحكام القانون الدولي الانساني، مما يستلزم العمل من أجل وقف انتهاكات سلطات الاحتلال وإلزامها باحترام أحكام القانون الدولي.
ووفقا لمتابعة المركز فقد أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، على هدم ثلاثة منازل في أراضي برية السواحرة وتجمع "واد أبو هندي" البدوي بالأراضي التابعة لبلدة أبوديس جنوب شرق القدس المحتلة، تعود ملكيتها للمواطنين: شاكر السرخي، إسماعيل خليل هذالين من سكان بلدة السواحرة، وعمر سليمان من سكان بلدة واد أبو هندي، وذلك في إطار سياسة التهجير والاستيلاء على الأرض لصالح مشاريع استيطانية.
وأكد المركز أن مواصلة سلطات الاحتلال سياسة هدم منازل ومنشآت الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، يشكل انتهاكاً واضح للقانون الدولي، كما وتشكل مخالفة واضحة لمجموعة القرارات الصادرة عن مجلس الأمن لاسيما القرار رقم 2334 الصادر يوم 23/12/2016 والذي أكد على أكد على عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة، وغيرها من القرارات التي تنص على ذلك، كما ويعتبر أن سياسة الاحتلال تمثل تحدى للوضع القانوني المعترف به دولياً لمدينة القدس المحتلة.
مركز حماية إذ يجدد إدانته لسياسة الهدم في الأراضي المحتلة، يؤكد على الوضع القانوني القائم في مدينة القدس، ويطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقفاً حازماً إزاء سياسة الاحتلال في الأراضي المحتلة يلزمه بتحمل مسئولياته القانونية والأخلاقية والوفاء بالتزاماته المترتبة على كونه سلطة احتلال، كما ويطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات وتوفير الحماية للفلسطينيين الذين يتعرضون لمصادرة الاراضي والتضييق المعيشي بصورة منظمة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي لإجبارهم على الهجرة القسرية عن أراضيهم وممتلكاتهم.