الإثنين: 18/01/2021

اشتية يدعو أوروبا لاتخاذ إجراءات جدية لوضع حد لسياسات إسرائيل الاستعمارية

نشر بتاريخ: 04/11/2020 ( آخر تحديث: 04/11/2020 الساعة: 18:19 )
اشتية يدعو أوروبا لاتخاذ إجراءات جدية لوضع حد لسياسات إسرائيل الاستعمارية

رام الله- معا- بحث رئيس الوزراء د. محمد اشتية مع نظيره الروماني لودوفيك أوربان، اليوم الأربعاء في رام الله، تعزيز العلاقات الثنائية وإمكانيات رفع التعاون الاقتصادي والأكاديمي، ودور رومانيا عبر الاتحاد الأوروبي في دعم حل الدولتين وحماية القانون الدولي، بحضور وزيري خارجية البلدين رياض المالكي وبوغدان اوريسكو.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي مشترك عقب الاجتماع: "وضعنا رئيس الوزراء في صورة الأنشطة والسياسات الاستعمارية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية؛ هناك 220 مستوطنة و720 الف مستوطن في الضفة الغربية. ونأمل أن تأخذ أوروبا ودولها إجراءات جدية لوضع حد لهذه السياسات الاستعمارية، التي تمثل ضما تدريجيا لأرضنا، وتدميرا ممنهجا لحل الدولتين".

وأضاف: "ناقشنا دور رومانيا في الاتحاد الاوروبي، ونقدر الموقف الروماني والاوروبي فيما يخص حماية القانون الدولي والدعوة إلى حل الدولتين على أساس حدود 1967 وإقامة دولة فلسطينية مع القدس عاصمة لها. أوروبا ضامنة وحامية للقانون الدولي والقرارات الأممية، ورومانيا لها دور مهم وحيوي في استمرار هذا".

وأضاف اشتية "ان الاجتماع تطرق أيضا إلى دعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي مستند إلى الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة، وإلى دعم رومانيا الموقف الفلسطيني في الاتحاد الأوروبي خصوصا في ما يتعلق باتفاقيات الشراكة بيننا وبين أوروبا التي هي مفصل مهم في مستقبل العلاقة مع الشركاء في حوض المتوسط ومع أوروبا".

وتابع: "ناقشنا عددا من القضايا بخصوص علاقاتنا الثنائية وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية العلمية والأكاديمية وتبادل الخبرات في مواجهة جائحة كورونا، وتطرقنا إلى رفع مستوى اللجنة الرومانية الفلسطينية المشتركة والتي قد تعقد على مستوى رؤساء الوزراء، وهذا مهم لعلاقتنا المستقبلية".

وتابع: "تجمع فلسطين ورومانيا علاقات طويلة وقوية، هذه الصداقة تعود إلى العام 1974 عندما اعترفت رومانيا بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعام 1988 عندما اعترفت بدولة فلسطين، كما أن الكثير من الطلاب الفلسطينيين درسوا في رومانيا ما خلق حالة من التبادل الثقافي بين البلدين".

من جانبه، قال أوربان إن اجتماعه برئيس الوزراء ناقش مستقبل السلام في الشرق الأوسط والتطورات الأخيرة في المنطقة، مؤكداً أن بلاده لن تدخر جهداً يؤدي إلى حل الصراع ورعاية مفاوضات تقود للتوصل إلى حل الدولتين بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأكداوربانأن هذا الهدف يمكن تحقيقه من خلال الحوار والوسائل الدبلوماسية، مشيراً إلى أن هذه الزيارة التي قام بها إلى رام الله تمثل فرصة من أجل التأكيد على موقف رومانيا الثابت من فلسطين وموقف الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالمفاوضات من أجل إحلال السلام.

وأكد استمرار دعم بلاده لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "الأونروا" وحيوية دورها في مساعدة وحماية اللاجئين الفلسطينيين.

وأضاف أن زيارته إلى الأراضي الفلسطينية تكتسب أهمية كبيرة في مساعي تطوير العلاقات الثنائية، وتعكس الإرادة السياسية لرومانيا حول الحوار المستدام والتعاون في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها دعم مؤسسات الدولة الفلسطينية، وتطوير عمل اللجنة الفلسطينية - الرومانية المشتركة لتعزيز التعاون في المجالات المختلفة، كالتعليم والثقافة.

اشتية يدعو أوروبا لاتخاذ إجراءات جدية لوضع حد لسياسات إسرائيل الاستعمارية