الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

جـهـاز الإحـصــاء يشرع بتدريب الفريق الميداني المكلف بتنفيذ الدورة الـ11 من سلسلة المسوح الاقتصادية

نشر بتاريخ: 05/03/2006 ( آخر تحديث: 05/03/2006 الساعة: 16:17 )
رام الله -معا- شرع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني اعتباراً من اليوم الاحد بتدريب الفريق الميداني المكلف بتنفيذ الدورة الحادية عشرة من سلسلة المسوح الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية لعام 2005.

ويستمر التدريب لمدة أسبوع، ويشترك فيه 150 متدرب ومتدربة، حيث تعقد في قاعات مختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث سيتم تدريبهم عملياً ونظرياً على كيفية جمع البيانات من الميدان وكيفية التعامل مع الاستمارة واستيفاؤها، وكذلك كيفية التعامل ومقابلة صاحب المنشأة الاقتصادية.

وتعتبر المسوح الاقتصادية من المسوح الهامة التي يتم تنفيذها في الجهاز لأنها توفر بيانات إحصائية فيما يتعلق بأهم القطاعات الاقتصادية "الصناعة، التجارة الداخلية، الخدمات، مقاولي الإنشاءات، والنقل والتخزين والاتصالات" عن العام 2005، وستشمل هذه البيانات: أعداد المنشآت، أعداد المشتغلين، تعويضات العاملين، الإنتاج، إجمالي القيمة المضافة، مستلزمات الإنتاج، التكوين الرأسمالي الثابت، المدفوعات والتحويلات المتنوعة المقبوضة والمدفوعة. وتعتبر هذه البيانات القاعدة الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها في بناء منظومة الحسابات القومية لفلسطين، بالإضافة إلى أهميتها للمخططين والمهتمين والدارسين والباحثين بالاقتصاد الوطني الفلسطيني.

ونوه الجهاز إلى أن جميع البيانات التي سيتم جمعها من سلسلة المسوح الاقتصادية الدورة الحادية عشرة والمتوقع أن تبدأ في منتصف الشهر الحالي آذار 2006 وتستمر حتى نهاية شهر أيار 2006، هي لأغراض إحصائية فقط، وأن نشر البيانات والمعلومات سيكون من خلال جداول إحصائية إجمالية، أما البيانات الفردية فستبقى سرية عملا بأحكام قانون الإحصاءات العامة رقم (4) لعام 2000.


واعتبر الجهاز أن التعاون معه في تنفيذ هذه السلسلة من المسوح الاقتصادية هو الضمانة الأساسية لنجاح مسيرتنا الإحصائية والتي هي في مصلحتنا جميعاً لما توفره من بيانات علمية موثوقة عن اقتصادنا الفلسطيني لأهداف التخطيط والبحث والدراسة وبما يكفل المساهمة في بناء الاقتصاد الفلسطيني وتطويره.