الأحد: 06/12/2020

النساء يحقّقن اختراقات في ولايات عدة في الانتخابات الأميركية

نشر بتاريخ: 05/11/2020 ( آخر تحديث: 05/11/2020 الساعة: 17:21 )
النساء يحقّقن اختراقات في ولايات عدة في الانتخابات الأميركية

بيت لحم- معا- حققت مرشحات للانتخابات الأميركية المنعقدة، الثلاثاء، اختراقات جديدة في ولايات عدة، على غرار نيو مكسيكو (جنوب غرب) التي اُنتخبت فيها ثلاث نساء متحدرات من أقليات لشغل مقاعد في مجلس النواب.

والنائبات الثلاث هن ديب هالاند، الديموقراطية التي صارت عام 2018 إحدى أول امرأتين من السكان الأصليين للبلاد تشغلان مقعدا في الكونغرس، والجمهورية إيفيت هاريل التي تتحدر أيضا من السكّان الأصليين والديموقراطية تيريزا ليجر فرنانديز التي تتحدّر من أصول أميركية لاتينية.

وانتخبت ولاية وايومنغ (شمال غرب) أول امرأة في تاريخها، هي الجمهورية سينثيا لوميس لتشغل مقعد سناتورة.

وفي ميزوري صارت كوري بوس أول امرأة سوداء تمثل الولاية في الكونغرس.

أما في ولايتي ديلاوير وفيرمونت، فاُنتخبت متحولتان جنسيا هما سارة ماكبرايد (مجلس الشيوخ) وتايلور سمول (مجلس النواب).

وكانت إيمان جوده الفلسطينية الأصل قد فازت بمقعد في المجلس التشريعي لكولورادو الأميركية، لتصبح أول مسلمة نائبة عن الولاية، بعد أن تغلبت على منافسها الجمهوري المعلم السابق بوب أندروز.

وحظيت جودة خلال سباقها الانتخابي بدعم السيناتور بيرني ساندرز، وهو ما ساعدها كثيرا في حملتها الانتخابية. -"الحرة"