الإثنين: 30/11/2020

جواسيس ينقصهم الكمال.. كتاب جديد حول تاريخ الموساد

نشر بتاريخ: 18/11/2020 ( آخر تحديث: 19/11/2020 الساعة: 11:05 )
جواسيس ينقصهم الكمال.. كتاب جديد حول تاريخ الموساد



تل ابيب - تقرير معا - صدر خلال الأيام الماضية كتابا جديدا في 442 صفحة من القطع المتوسط للصحفي الإسرائيلي يوسي ميلمان، يتناول فيه تاريخ جهاز الموساد عند تأسيسه بقيادة رؤوفان شيلوح ومقارنته بجهاز التجسس الإسرائيلي في الوقت الحاضر حيث يرأسه يوسي كوهين .

والكتاب يحمل على غلافه صورة مسدس في الظلام في إشارة إلى الاغتيالات ويتناول كبرى العمليات التي نفذها الجهاز، والكاتب جمع بين انطباعات الصحافة وبين حقائق وقعت ما يجعل الكتاب غنيا من الناحية الصحفية ومن الناحية الأمنية.
وهناك قصص أخرى جديرة بالدراسة لمن يهتمون الشأن الإسرائيلي:

من الذي تم اغتياله على وجبة العشاء؟.
كيف تم رمي جثة من الطائرة في عرض البحر ؟.
من هو الجاسوس الذي كشف أمره بسبب نوع النبيذ الذي شربه؟.
متى أفشل نباح الكلب عملية خطيرة للموساد؟.
ما هي نهاية الجاسوس الذي تسبب بأكبر ضرر في تاريخ الأمن الإسرائيلي؟.
من هو ضابط التشغيل الذي قام بتزوير تقارير العملاء طوال سنوات طويلة؟.
ومتى وقع أول تمرد للعملاء في الموساد؟ ومتى كان التمرد الثاني؟.

الكتاب موجود باللغة العبرية فقط... ولم يترجم للغة العربية بعد .
يقول الكاتب ميلمان: ذات يوم وفي تل أبيب ركب رئيس الموساد في سيارة أجرة وطلب من السائق أن يسير ... فسأله السائق إلى أين؟ ورد عليه رئيس الموساد "مش شغلك" ... في إشارة إلى السرية التامة.
ويقول أيضا : على الطابق الثالث في إحدى المباني السكنية كانت هناك يافطة كتب عليها "مكتب استشارات".. كان هذا هو مقر الموساد !!.

جواسيس ينقصهم الكمال.. كتاب جديد حول تاريخ الموساد
جواسيس ينقصهم الكمال.. كتاب جديد حول تاريخ الموساد