الأحد: 29/11/2020

مدير أوقاف الخليل: تعزيز التواجد في الحرم يحاصر الاستيطان

نشر بتاريخ: 19/11/2020 ( آخر تحديث: 19/11/2020 الساعة: 17:36 )
مدير أوقاف الخليل: تعزيز التواجد في الحرم يحاصر الاستيطان

الخليل-معا- قال مدير اوقاف الخليل جمال ابو عرام، ان تعزيز التواجد من قبل المواطنين في البلدة القديمة واسواقها والتواجد في الحرم الابراهيمي الشريف، سيشكل درعا حامياً أمام هجمات المستوطنين ومحاولاتهم الاستيلاء عليه.

واضاف ابو عرام :" نناشد المجتمع الدولي والحكومات في العالم لضرورة وضع حد لغطرسة الاحتلال التهويدية، كما نناشد ونطالب الحكومة الفلسطينية بضرورة الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه بتسريب اي ذرة تراب من فلسطين ويجب ان يكون هناك دور واضح من قبل المؤسسات المختلفة تجاه البلدة القديمة في الخليل".

أقوال ابو عرام هذه جاءت خلال حديثه الاذاعي لبرنامج " يصبحكم بالخير" الذي يقدمه الاعلامي رياض خميس ويبث على فضائية معا وإذاعة الرابعة.

وتابع في حديثه الاذاعي:" هناك فيديوهات تم نشرها من قبل المستوطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لجمع التبرعات من اجل شراء عقارات ومساكن فلسطينية بجوار الحرم الابراهيمي وهذا ايضا يهدف الى تهويد البلدة القديمة، ولكن في المقابل نأمل من ابناء شعبنا بان يكون هناك رسالة رد بان لا تفريط بذرة تراب من فلسطين".

وحول وضع الحرم الابراهيمي في ظل جائحة كورونا، اوضح ابو عرام، بان سلطات الاحتلال قامت بإغلاق الحرم مدة ١٤ يوم بشكل متواصل ومنع المصلين من الدخول اليه، و للأسف الاحتلال يروج لرواية زائفة وهي ان الاوقاف طلبت تحديد اعداد المصلين وهذا غير صحيح ، الحرم مفتوح امام الجميع ودون تحديد اعداد وما روج له الاحتلال القصد منه المساس بالوزارة وموظفيها . كما قال مدير اوقاف الخليل جمال ابو عرام خلال حديثه الاذاعي.

وتابع :" قبل يومين كان هناك اعتداء من قبل الاحتلال، حيث قام بإغلاق بوابات الحرم الابراهيمي ومنعت المصلين والموظفين من الدخول اليه بحجة دخول بعص الشخصيات الرسمية الاسرائيلية، ومن هنا نؤكد على ضرورة تعزيز التواجد في الحرم الابراهيمي والبلدة القديمة من مدينة الخليل لمحاصرة الاستيطان ومنع تمدده".